• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محركان بـ 4 أسطوانات

«بوكستر718»..قوة هائلة على الطريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

اعتبر العديد من الخبراء والمختصين في عالم السيارات الرياضية، أن ما قامت به الألمانية العريقة «بورش» مؤخراً، باستخدامها محركاً وسطياً ومسطحاً رباعي الأسطوانات في جيل سياراتها الجديدة كلياً «بوكستر 718» مغامرة قد تندم عليها الشركة الألمانية.

ورغم هذه المغامرة، فإن الشركة الألمانية أكدت من خلال سياراتها الجديدة من فئة بوكستر 718، وبتزويدها لمحركين يعتمدان على شواحن تيربو متطورة تعتمد على تقنية «هندسة التوربين المتغيّرة»، أن هذه النسخة قادرة على توليد عزم دوران كبيرة جداً، يصل إلى 380 نيوتن-متر (+100) بين 1,950 و4,500 د/‏‏‏د في المحرك سعة 2.0 ليتر، مقابل 420 نيوتن-متر (+60) بين 1,900 و4,500 د/‏‏‏د في محرك سعة 2.5 ليترات. وهي القوة الهائلة والعزم الكبير الذي تحسدها عليه الكثير من السيارات الرياضية المنافسة.

قوة هائلة

وتستطيع بوكستر بورش الجديدة بفضل قوة محركيها توليد قوة 300 حصان في النسخة سعة 2.0 ليتر، مقابل 350 حصاناً لمحرك النسخة سعة 2.5 ليتر، وهو ما يمنحها تسارع من صفر إلى 100 كلم/‏‏‏س في غضون 4.7 ثوانٍ (-0.8 ثوانٍ) وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 275 كلم/‏‏‏س، مقابل 4.2 ثانية (-0.6 ثوانٍ) و285 كلم/‏‏‏س لطراز «بوكستر إس». وتتحقق هذه الأرقام باعتماد «رُزمة سبورت كرونو» وعلبة تروس (Porsche PDK)ذات القابضين.

ولا تنحصر مزايا مفهوم التوربو لدى بورشه بتعزيز أداء القيادة فحسب، بل أيضاً بخفض استهلاك الوقود. حيث يبلغ استهلاك «بوكستر» الجديدة للوقود 6.9 ليتر/‏‏‏100 كلم (-1.0) مقابل 7.3 ليتر/‏‏‏100 كلم (-0.9) لنسخة «إس»، وذلك مع علبة تروس PDKالاختيارية التي باتت تتضمّن تروساً افتراضية للتوفير في استهلاك الوقود. يجدر الذكر أنّ كلا طرازيْ بوكستر يتوفران بعلبة تروس يدوية قياسية من ست سرعات.

تصميم جديد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا