• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شارك في 30 عملاً تطوعياً بالدولة

غيث ذو التسع سنوات «ذراع خير» للعمل التطوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يوليو 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

على الرغم من أن الطفل المواطن غيث إسماعيل محمد لم يتجاوز عامه التاسع، إلا أنه استطاع أن يشارك في أكثر من 30 عملاً تطوعياً وثقها جميعاً في مناطق متفرقة بالدولة، واستحق عليها جائزة الشارقة للعمل التطوعي في دورتها الثانية عشرة محلياً والثامنة عربياً والثانية إسلامياً بفئة الطالب في المجال الاجتماعي، ويعد أصغر فائز بالجائزة للعام الماضي.غيث، الطالب بمدرسة الأرقم للتعليم الأساسي والمقبل على الصف الرابع، اكتسب حب التطوع ونما بداخله من خلال أسرته التي نشأ فيها بين والديه وشقيتين تكبراه سنا وإقبالهم على عمل الخير والمشاركة في التطوع، لدرجة أنه وفي كل خروج من منزله بصحبة الأسرة، يحرص على وضع ولو مبلغ درهم واحد فقط في صناديق التبرعات المنتشرة في الدولة ودون أن يشاهده أحد.ويقول إسماعيل محمد، موظف في هيئة الصحة بدبي، والد الطالب غيث: إن ابنه بدأ التطوع في سن صغيرة، وأنه يحب التطوع والمشاركة في المناسبات والفعاليات التطوعية المختلفة، وأنه يسعى للمواصلة في العمل التطوعي حتى بعد فوزه بالجائزة، حيث إن الفوز بالنسبة له دافع للاستمرار في العمل التطوعي ومساعدة الآخرين.وقالت فاطمة عبدالله، ربه منزل، والدة الطفل غيث: إنها غرست في ابنها وشقيقتيه (في المرحلة الثانوية)، حب العمل التطوعي منذ الصغر وكانوا يحرصون على المشاركة في أي عمل إنساني ينظم من قبل الجهات المتنوعة ودائماً ما كانت تحفز أبناءها بالمشاركة في المبادرات الإنسانية من خلال إقناعهم بأن الله قد أنعم علينا بالخير وعلينا أن نقدم يد العون للمحتاجين شكراً لله.وأضافت: إنها لاحظت من خلال تصرفات ابنها منذ الصغر حبه لمساعدة الغير والمبادرة في تقديم الدعم والتجهيزات إذا تطلب الأمر بما يتناسب وصغر سنه وعليه تم تشجيعي من قبلي ووالده على هذا الأمر إلى أن بدأ يطلب أموالا لوضعها في صناديق التبرعات لدعم المحتاجين وكان غالباً ما يحب أن يخفي هذا الأمر لكي لا يشعر به أحد!. بدوره قال الطفل غيث: «أحب مساعدة المحتاجين وتقديم العون لهم.. لقد رزقنا الله الخير وعلينا أن نقدم جزءاً منه للمحتاجين.. وعندما أكبر أحب أن أدرس الهندسة والتصاميم».

من جانبه أشار الدكتور أمين حسين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص أمين عام جائزة الشارقة للعمل التطوعي، بأن جائزة الشارقة للعمل التطوعي تهتم كثيرا بنشر ثقافة التطوع لدى الطلبة فهم جيل المستقبل، ومن الضروري تكريمهم لحثهم على مواصلة العمل التطوعي وتحفيزا لزملائهم الطلبة على السير على نهجهم والمشاركة في الأعمال التطوعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض