• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

«التعادل الرابع» قمة الغضب !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

منير رحومة (دبي)

حالة من الغضب والغليان سيطرت على الجماهير القليلة التي حضرت مباراة شباب الأهلي دبي ودبا الفجيرة مساء أمس، وأبدت استياءها لاستمرار المسيرة السلبية للفريق في دوري الخليج العربي، عندما سقط مساء أمس في فخ التعادل الرابع على التوالي، والتفريط في نقطتين جديدتين أمام «النواخذة» بالتعادل بهدف لمثله، واتساع الفارق مع الصدارة إلى 7 نقاط.

وصبت الجماهير جام غضبها على اللاعبين والجهاز الفني بسبب الأداء المتواضع والمستوى المهزوز للفريق على أرضه وبين أنصاره، ولم تتوقف الانتقادات حتى بعد صافرة النهاية، واصطفت أعداد منها أمام بوابات الملعب للتعبير عن عدم الرضا على الفريق.

وفشل شباب الأهلي دبي ودبا الفجيرة في إنهاء المسيرة السلبية لهما في دوري الخليج العربي، حيث استمرت مسيرة التعادلات بالنسبة لـ«الفرسان الثلاثة» للمباراة الرابعة على التوالي، بينما يعتبر التعادل الثاني لـ«النواخذة»، بعد أن عجزوا عن تذوق الفوز في الجولات الخمس الأخيرة. وبعد صيام ثلاث جولات، عاد السنغالي ماكيت ديوبي إلى هوايته المفضلة، وسجل هدف التعادل لشباب الأهلي في الدقيقة 67، ليحبط «المفاجأة» التي كاد يحققها دبا الفجيرة بتقدمه في النتيجة منذ الدقيقة 12.

واستمرت العروض السلبية لـ«الفرسان الثلاثة» في الدوري، ليبتعد الفريق أكثر عن المراكز المتقدمة، بعد أن جمع 13 نقطة في المركز الرابع.

بينما قدم دبا الفجيرة عرضاً قوياً، وكاد يعود بالنقاط الثلاث، خاصة أمام التنظيم الذي ظهر به في الملعب وإغلاقه المنافذ أمام المنافس ومنح الهدف المبكر لدبا الفجيرة بتوقيع أحمد إبراهيم في أول مشاركة له ضمن التشكيلة الأساسية لـ«النواخذة»، ثقة كبيرة للفريق من أجل مواصلة اللقاء بمعنويات عالية وإصرار كبير على الخروج بنتيجة إيجابية، ورفعت النقطة رصيد الفريق إلى 9 نقاط في المركز الثامن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا