• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

مهندسة طيران تستعد للدكتوراه

فاطمة البلوشي: أحلم بتأسيس شركة لصيانة الطائرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

أحمد السعداوي (أبوظبي)

فاطمة البلوشي (24 عاماً)، درست في جامعة الإمارات للطيران، حصلت على الدبلوم العالي، ومن ثم البكالوريوس في مجال هندسة الطيران، أعقبها نيل درجة ماجستير العلوم في الإدارة الهندسية من برنامج جامعة كوفنتري في بريطانيا بالاشتراك مع جامعة الإمارات للطيران، والآن تحضر للدكتوراه في مجال هندسة الطيران، فضلاً عن تخطيطها لتلقي كورسات طيران لطائرات التدريب بإحدى الشركات في الإمارات، هكذا عرفت البلوشي عن نفسها في حديثها إلى «الاتحاد»، بوصفها واحدة من فتيات الإمارات الطموحات للعمل والنجاح في مجال الطيران، موضحة أن حبها وشغفها بالطيران لن ينتهي، وتتطلع دوماً إلى المزيد في سبيل رفعة اسم بلادها عالياً، ولخدمة الوطن الغالي الذي لم يقصر يوماً في مد يد المساعدة والدعم والتشجيع لأي من أبنائه.

طموح مستمر

تقول البلوشي عن الأسباب التي دفعتها لاختيار تخصص هندسة الطيران: «كان حلمي منذ الصغر أن أقود طائرة، فكلما سافرت في رحلة ما، كنت أتمنى أن أدخل إلى مقصورة قيادة الطائرة وأراقب الطيار لمعرفة كيفية قيادة الطائرة، لذلك كنت في المرحلة الثانوية أجتهد كثيراً لأحصل على معدل كبير لأستطيع تحقيق حلمي وأعمل في مجال الطيران».

وعن طبيعة عملها حالياً، أوردت أنها تعمل مساعدة لمدير قسم ضمانات وتأمين الطائرات والعقود، والذي يهتم أيضاً بصيانة وإصلاح وتوفير قطع غيار الطائرة، بالإضافة إلى الإصلاحات الداخلية للطائرات وقطعها، حيث إن أي خلل يحدث في أي قطعة بها نقوم بإصلاحه أو نرسله إلى الشركة الأم وفقاً لبنود العقد بيننا وبينهم.

وبالنسبة لأهم الأشياء التي أنجزتها خلال الفترة الماضية، قالت إنها عقب تخرجها في الجامعة ووعملها بهندسة الطيران، لم تتوقف طموحاتها، وإنما تقدمت للحصول على الماجستير وبالفعل استطاعت الحصول عليه، والآن تعد لمرحلة الدكتوراه، فضلاً عن أنها تهوى الكتابة والأدب، حيث سيخرج كتابها الأول للنور قريباً، ولا زال لديها طموحات كثيرة، وتسعى لتحقيق المزيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا