• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

مؤتمر السكري بأبوظبي يستعرض تحديات الفرق الطبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

ناقش المشاركون في المؤتمر السنوي الرابع للسكري الذي عقد في فندق دوست الثاني أبوظبي ونظمته المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي، ممثلة في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء، التحديات التي تواجه فريق معالجة مرض السكري ودراسات عن بعض الحالات الصعبة وانتشار المرض بين الأطفال طلبة المدارس، وأجمع الحضور على أهمية الالتزام بالأغذية الصحية للطلبة واتباع السلوكيات الصحية والحد من السمنة المفرطة لتجنب الإصابة بمرض السكري الذي بدأ ينتشر في الفئة العمرية الأقل من 18 عاماً.

وأكد مجد أبوزنط الرئيس التنفيذي لشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية في أبوظبي أن المؤتمر حظي بمشاركة أطباء وخبراء ومختصين في مجال أمراض السكري من مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومراكز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء ومدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى المفرق ومركز دبي للسكري، مشيراً إلى أنه تم استعراض العديد من الحالات الصعبة والأساليب العلمية المتبعة في علاج هذه الحالات. وأشار الدكتور محمد الخطيب، رئيس المؤتمر واستشاري السكري والغدد الصماء والأمراض الباطنية في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء في أبوظبي إلى أن 5 إلى 10% من مرضى السكري يعانون من مرض القدم السكري ، الأمر الذي يتطلب من الأطباء المعالجين الحفاظ على مستويات شبه طبيعية لتركيز السكر في الدم. واستعرض الدكتور محمد الخطيب عدداً من حالات السكري الصعبة التي تم التعامل معها وعلاجها بالحفاظ على مستويات شبه طبيعية لتركيز السكر في الدم، منها حالة كانت تعاني من حساسية الأنسولين ولا تستجيب لحقن الأنسولين وبعد تغيير نوع الأنسولين تحسنت الحالة بشكل لافت، وحالة أخرى لا تستخدم مضخة الأنسولين بشكل صحيح وبعد تدريبها على الاستخدام الصحيح للمضخة انخفضت نسبة السكر في الدم إلى مستويات شبه طبيعية. وتحدثت الدكتورة أسماء الديب استشارية ورئيسة قسم أمراض السكري والغدد الصماء بمستشفى المفرق عن تحديات معالجة مرض السكري، وقالت: من الملاحظ زيادة نسبة إصابة الأطفال في فترة ما قبل المدرسة وخلال المدرسة بمرض السكري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا