• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

ولي عهده الأمير فيليب يؤدي اليمين الدستورية اليوم

ملك بلجيكا يودع شعبه بدعوة إلى الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

بروكسل (د ب أ)- حث ملك بلجيكا ألبرت الثاني أمس مواطنيه على توحيد صفوفهم على الرغم من التوترات الإقليمية في البلاد ومواصلة احتضان أوروبا والحفاظ على علاقاتهم مع أفريقيا. وذلك في كلمته إلى الأمة للمرة الأخيرة قبل أن يتنازل عن العرش لابنه وولي عهده الأمير فيليب.

وحث الملك أيضا البلجيكيين على أن يقدموا لأكبر أبنائه الأمير فيليب التعاون والدعم خلال توليه العرش. وقال ألبرت في خطابه الذي جرى بثه على شاشة التلفزيون إن فيليب وزوجته الأميرة ماتيلده “زوجان ممتازان في خدمة بلدنا ويتمتعان بكل ثقتي”. ومن المقرر أن يتخلى الملك “79 عاما” عن العرش اليوم الأحد.

وينظر إلى الأسرة الملكية على أنها واحدة من القوى القليلة التي توحد الجاليات الوالونية المتحدثة بالفرنسية والفلمنكية المتحدثة بالهولندية في بلجيكا.

وقال ألبرت “إنني مقتنع بأن الحفاظ على تماسك دولتنا الاتحادية أمر مهم ليس فقط من أجل جودة حياتنا معا التي تتطلب الحوار لكن أيضا من أجل الحفاظ على رفاهية الجميع”.

وشجع ألبرت البلجيكيين على الاستمرار في “الإيمان الراسخ بأوروبا”. والعاصمة البلجيكية بروكسل هي موطن مؤسسات الاتحاد الأوروبي. ودعا ألبرت إلى أن يكون المشروع الأوروبي أكثر من “مشروع ميزانية”، بالتركيز أيضا على النمو والوظائف ومستقبل المواطنين الأصغر سنا والعدالة الاجتماعية والثقافة. ومن المقرر إقامة قداس كنسي وتقديم عرض عسكري وإطلاق ألعاب نارية اليوم الأحد. ويجري إعداد عملات وطوابع جديدة تحمل صورة الأمير فيليب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا