• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

شهد مجلس ابن شيبان الرمضاني

ولي عهد رأس الخيمة: المجتمع الإماراتي يمتاز بالترابط بين مكوناته وأطيافه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

وام

ثمن سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة المكانة الدولية التي تبوأتها دولة الإمارات كإحدى أسرع دول العالم نموا اقتصاديا واستقرارا اجتماعيا وتنمية شاملة شملت جميع مجالات الحياة ما انعكس بالخير والرفاهية والرخاء المعيشي على المواطن والمقيم على حد السواء.. مشيرا إلى أن ما ينعم به الجميع على ارض الدولة من أمن ورخاء ما هو إلا ترجمة لرؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الذي وضع المواطن على سلم أولويات سموه وجعله هدفا رئيسيا لخطط التنمية التي تشهدها الدولة في ظل القيادة الرشيدة.

جاء ذلك، خلال حضور سموه المجلس الرمضاني مساء أمس في منزل احمد بن شيبان الحبسي في منطقة البريرات في رأس الخيمة بحضور الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي والشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي ووليد بن شيبان الحبسي وعبدالله بن شيبان الحبسي وغاصب العفاري ومحمد راشد الابراهيمي وعبدالله حسن الطنيجي وعبدالله بن حريمش وفهد بن شيبان والدكتور محمد بن هاشل وسليمان بن القيزي وعدد من أبناء القبائل والمسؤولين في الإمارة.

وأشار سمو ولي عهد رأس الخيمة إلى أن المجتمع الإماراتي يمتاز بالترابط والنسيج الواحد بين جميع مكوناته وأطيافه ما يعد مثالا يحتذى به يعكس مدى الأمن والاستقرار المعيشي الذي تحقق على مدار المسيرة الاتحادية المباركة حتى أضحت الإمارات دولة الإنجازات الحضارية والتنموية وتصدرت العديد من مؤشرات التنمية البشرية على المستويين العربي والدولي حسب منظمات دولية لتواصل بذلك مسيرتها نحو الريادة في التنمية البشرية والإدارية ووجهة سياحية واستثمارية لكبرى الشركات العالمية، مشيدا سموه بالمجالس الرمضانية لما لها من دور في دعم الترابط والتواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع واستعراض موضوعات وقضايا تهم الوطن والمواطن.

وتناول الحوار في المجلس الرمضاني الإنجازات الحضارية والتنموية التي حققتها دولة الإمارات مؤخرا باحتلالها المركز الأول في الكفاءة الحكومية مما وضعها ضمن العشرة الأوائل عالميا في التنافسية العالمية وفقا للتقرير السنوي للمعهد الدولي للتنمية الإدارية بسويسرا للعام 2013. إضافة إلى المركز الأول عالميا في مجال الترابط المجتمعي وفي مجال القيم والسلوكيات والخامس عالميا في مؤشر التوظيف والسادس عالميا في محور ممارسات الأعمال بالإضافة لتقدمها الكبير في 19 مؤشرا مختلفا لتكون ضمن العشرة الأوائل عالميا في التنافسية العالمية في التقرير العالمي للتنافسية.

وأوضح أحمد بن شيبان الحبسي أن الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات غدت دولة حضارية وتنموية حيث تعد امتدادا لجهود الآباء المؤسسين الذين رسخوا أسس الدولة الاتحادية في نفوس أبناء الإمارات، مؤكدا أن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة ساهمت بصورة جلية في الارتقاء بالخدمات الصحية والتعليمية والبنية التحتية في جميع إمارات الدولة وتلمست احتياجات المواطنين من حيث توفير المساكن الملائمة.

وأعرب الحبسي عن شكره وتقديره لسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي لحرصه على زيارة المواطنين في هذا الشهر الفضيل حرصا منه على التواصل الدائم مع مختلف شرائح المجتمع والاستماع إلى احتياجاتهم وتلبية متطلباتهم المعيشية بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وسيرا على نهج المغفور له الشيخ صقر بن محمد القاسمي “طيب الله ثراه”.

من جانبهم، أشاد الحضور بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بالتحول للحكومة الذكية وبما حققته حكومة دولة الإمارات من إنجازات وتقدم جعلها من أسرع الحكومات في الكفاءة الحكومية والتنافسية على المستوى العالمي، داعين الله أن يحفظ قيادتنا الرشيدة ودولة الإمارات وأن ينعم على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات وأولياء العهود بموفور الصحة والعافية وأن يديم على دولة الإمارات نعمة الأمان والاستقرار والتقدم.

ولي عهد رأس الخيمة يقدم واجب العزاء إلى أسرة المسافري

راس الخيمة (وام) - قدم سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة مساء أمس الأول واجب العزاء إلى أسرة المسافري في وفاة المغفور له بإذن الله سعيد سالم المسافري وذلك في خيمة العزاء بجانب منزل الأسرة في منطقة الظيت الجنوبي برأس الخيمة. وأعرب سموه عن صادق العزاء والمواساة لأنجال وإخوان الفقيد وذويه سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. رافق سموه في تقديم واجب العزاء الشيخ صقر بن محمد بن صقر القاسمي والشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي مدير إدارة شؤون المواطنين في الديوان الأميري في رأس الخيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا