• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حلفاء روحاني أمام مهمة صعبة مع هيمـنة المتشددين على الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

أنقرة (رويترز)

يصوغ الإيرانيون مستقبل جمهوريتهم لفترة لا تقل عن عشر سنوات، عندما يتنافس المرشحون المتشددون والبراجماتيون الأسبوع المقبل في انتخابات لاختيار أعضاء البرلمان والهيئة التي ستتولى اختيار مرشد الجمهورية الإيرانية المقبل للبلاد.

ويأمل حلفاء الرئيس حسن روحاني أن يكتسبوا نفوذاً، غير أن المهمة الملقاة على عاتقهم صعبة بسبب عدم تحقق ما وعد به روحاني من إصلاحات إضافة إلى تحركات المتشددين.

وأدى الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه العام الماضي إلى رفع عقوبات دولية كانت مفروضة على إيران الأمر الذي أطلق الآمال في تحسن الوضع الاقتصادي، لكن سرعان ما تبددت هذه الآمال أمام مخاوف المستثمرين وعقبات قانونية صعبة.

وأزعجت إمكانية الانفتاح على العالم وكذلك تزايد شعبية روحاني المتشددين من أنصار خامنئي، الأمر الذي صعد الخلافات السياسية داخل هياكل السلطة المعقدة في إيران.

وشطب مجلس صيانة الدستور الذي يسيطر عليه المتشددون ويتولى فحص آلاف المرشحين ممن تقدموا بطلبات الترشح، وكان أغلب هؤلاء من البراجماتيين، ومنعهم من خوض الانتخابات البرلمانية التي تجري في 26 فبراير الجاري. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا