• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

«التأسيسي» التونسي يختار هيئة الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

تونس (د ب أ) - انتخب نواب المجلس الوطني التأسيسي أمس أغلب أعضاء الهيئة المستقلة للانتخابات التي ستشرف على الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة مبدئياً نهاية العام الجاري وبداية 2014 .وبعد عدة أشهر من الانتظار وتعطل إجراءات فرز المرشحين بسبب الاختلافات حول السلم التقييمي وشروط الترشح، توصل الليلة قبل الماضية نواب المجلس التأسيسي إلى انتخاب ستة أعضاء فقط من بين التسعة الذين يشكلون الهيئة المستقلة للانتخابات.

وكانت لجنة فرز الترشحات قد وافقت على قبول ملفات 36 مترشحاً. وتضم الهيئة الجديدة ممثلين عن الأساتذة الجامعيين والقضاة الإداريين والمحامين وعدول الأشهاد والاتصال والسلامة المعلوماتية وجامعيين. وأكمل نواب التأسيسي ظهر أمس انتخاب عضوين فقط ممثلين عن التونسيين بالخارج وعن القضاء العدلي بينما أرجأ انتخاب العضو الأخير والممثل عن المالية العمومية إلى يوم الاثنين لعدم حصول أي مرشح على أغلبية الثلثين.وسيتم انتخاب رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات بعد غد الثلاثاء حيث يحتاج إلى الأغلبية المطلقة من الأصوات.

وكانت جمعية عتيد لمراقبة الانتخابات قد انتقدت أعمال اللجنة المكلفة بفرز ملفات الترشح للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بسبب انعدام الشفافية في أشغالها شكلا ومضمونا حسب تعبيرها. وقال رئيس الجمعية معز بوراوي: “إن إجراءات اختيار أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كانت خاطئة وغير نزيهة ومخالفة للقانون” ، مؤكدا أنها “خضعت لمحاصصة حزبية وتجاذبات سياسية ضيقة وغير أخلاقية”.

كما انتقد النائب عن حركة الديمقراطيين الاشتراكيين المنجي الرحوي أمس في المجلس التأسيسي الهيئة الجديدة واتهمها بأنها “هيئة حركة النهضة”.