• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

إصابة فلسطيني بزعم تنفيذه عملية دهس وطعن

مخطط استيطاني يفصل القدس عن الضفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن قرار لطرد سكان التجمعات العربية البدوية المحيطة بمدينة القدس المحتلة والتي تقع بين مستوطنتي «معاليه ادوميم» و«متسبيه بريحو» بالقرب من شارع رقم «1» باتجاه البحر الميت في إطار تعزيز الاستيطان وتنفيذ المخطط المسمى«E1». وجاء قرار نتنياهو في نهاية جلسة عقدت مساء أمس الأول مع ممثلين عما يسمى «منتدى غلاف القدس» اليميني و«المجلس الإقليمي لمستوطني ماطيه بنيامين» حيث قرر في الإطار هدم مساكن وخيام الفلسطينيين في المناطق البدوية المطلة على القدس المحتلة واصفا هذه التجمعات ببؤر غير قانونية.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن القرار جاء بإخلاء كافة سكان التجمعات البدوية ونقلهم إلى مدينتي أريحا وأبوديس القريبتين وإخلاء كل المنطقة المحيطة بغلاف القدس لتعزيز البناء الاستيطاني وربط مستوطنة «معاليه ادوميم» بالقدس وبالتالي فصل القدس عن كل امتداد فلسطيني.

يشار إلى أن إسرائيل تسعى منذ فترة طويلة إلى إخلاء كافة السكان الفلسطينيين «البدو» الذين يعيشون في منطقة «E1» والمناطق المحيطة بمستوطنة «معاليه ادوميم» في مسعى منها لتطبيق خطة استيطانية واسعة جدا تربط بين مستوطنة «معالي ادوميم» ومدينة القدس وهذه الخطة كانت تتراجع نتيجة للانتقادات الدولية كونها تفصل بشكل كامل جنوب الضفة الغربية عن شمالها وتمنع التواصل الجغرافي في أراضي السلطة الفلسطينية وتجهض بشكل تام حل الدولتين وتمنع إقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا وفقا لتقديرات المجتمع الدولي ومع ذلك فان إسرائيل لا زالت تنفذ هذا المخطط.

من جانب آخر، أصيب مواطن فلسطيني بجراح وصفت بالخطيرة برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي عند مفرق عتصون جنوب بيت لحم بالضفة الغربية بدعوى تنفيذه عملية دهس وطعن.

وذكرت مصادر بجيش الاحتلال أن مستوطنين اثنين 35 عاما و70عاما أصيبا بجراح مختلفة في العملية فيما تم إطلاق النار على الشاب وإصابته بجراح خطيرة، وزعمت المصادر أن المنفذ دهس مستوطنا وترجل من مركبته وطعن آخر قبل أن تقوم قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص عليه.

وزعم الجيش الاسرائيلي أن الشاب دهس احد المارة في البدء وأصابه بشكل طفيف عند تقاطع طرق في جنوب القدس وواصل طريقه لبضعة كيلومترات قبل أن يصدم إسرائيليا ثانيا من المارة، أصيب بجروح خطيرة.

وتابع البيان أن الفلسطيني خرج من سيارته واندفع حاملا سكينا نحو مجموعة من الجنود الذين فتحوا النار عليه، وتم نقله مع الجريحين إلى مستشفى هداسا في القدس. وقالت متحدثة باسم المستشفى إن الفلسطيني الذي يبلغ الـ17 في حالة حرجة.