• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأعلام الخضراء والزرقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

نجحت بلدية أبوظبي في الحصول على جائزة العلم الأزرق لعام 2015 لثلاث حدائق في أبوظبي (متنزه خليفة ودلما، والرحبة)، وذلك بعد اعتراف المنظمات العالمية المعنية بالبيئة والحدائق بالمعايير والمواصفات العالمية التي تطبقها بلدية مدينة أبوظبي في مختلف متنزهاتها وحدائقها ومرافقها الترفيهية. يأتي ذلك بعد نجاح البلدية برفع العلم الأزرق على شاطئ الكورنيش بجميع أقسامه وشاطئ البطين وشاطئ السيدات بالبطي. والعلم الأزرق هو شهادة من مؤسسة التعليم البيئي أن الشاطئ أو المرسى يطابق معاييرها الصارمة، وهو بمثابة علامة مملوكة لمؤسسة التعليم البيئي غير الربحية وغير الحكومية، والتي تتكون من 65 منظمة في 60 دولة عضو في أوروبا، وإفريقيا، وأوقيانوسيا، وآسيا، والأميركتين.

وهي بمثابة علامة بيئية عالمية اختيارية حصل عليها أكثر من 4000 شاطئ ومرسى في 46 دولة مختلفة، من الشواطئ الاستوائية لجزر الكاريبي وحتى المنحدرات الوعرة في نيوزيلندا.

ويحظى البرنامج بتقدير كبير على المستوى العالمي، وذلك نظراً لمعاييره الصارمة في مجال جودة المياه، والأمان والخدمات، والثقافة البيئية والإدارة البيئية؛ كما يعود ذلك إلى الفحوصات العشوائية التي يجريها دورياً على مواقع العلم الأزرق.

وتم منح شواطئ العاصمة أبوظبي حق رفع راية «العلم الأزرق» للشواطئ والمراسي كأول عاصمة في منطقة الخليج العربي تحقق جميع معايير هذا البرنامج الدولي. ويوفر شاطئ كورنيش أبوظبي المعايير الدولية المطلوب تحقيقها في مجال تنظيم الشواطئ خاصة معلومات التثقيف البيئي وجودة المياه والإدارة البيئية والسلامة والخدمات وتجهيزات الراحة وتوفير معدات الوقاية للمرتادين.

وفي عام 2009، عُينت جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة «EWS-WWF» المنسق الوطني لبرنامج العلم الأزرق في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع الانطلاق الرسمي للمبادرة في عام 2010 من خلال تعيين اللجنة الوطنية.

وجاء إعلان جمعية الإمارات للحياة الفطرية بأن خمسة شواطئ عامة وثلاثة شواطئ خاصة في الدولة حصلت على جائزة العلم الأزرق الدولية المرموقة عالمياً لموسم 2014 - 2015، إضافة إلى 21 شاطئاً تم تجديد عضويتها، ليؤكد أن هذا العدد الكبير من الأعلام الزرقاء على شواطئ الإمارات، خصوصاً الشواطئ العامة يجسد اهتمام الدولة بتوفير مرافق عالمية المستوى يستمتع بها السكان والسياح على حد سواء، وشهادة على استمرار العمل الشاق والالتزام والتصميم، الذي كرسه مديرو هذه المرافق والمواقع والجهات المعنية لحماية الشريط الساحلي لدولة الإمارات.

إن نجاح خطة البلدية جعل شاطئ كورنيش أبوظبي منطقة جذب سياحية وواجهة جمالية، ومتنفساً ترفيهياً آمناً عالمي المواصفات.

عمر أحمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا