• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

32 ألف مشجع تابعوا نزالات النسخة الثالثة في «ريو»

11 ولاية برازيلية تحلم باستضافة «جراند سلام» للجو جيتسو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

كشفت 11 ولاية برازيلية عن رغبتها في تحقيق حلم استضافة جولة من بطولة أبوظبي جراند سلام للجو جيتسو، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة المنظمة للجولات مع مسؤولي اللعبة في هذه الولايات على هامش النسخة الثالثة من بطولة «أبوظبي جراند سلام» التي أقيمت من 10 إلى 12 نوفمبر الجاري على صالة كاريوكا 1 بمدينة ريو دي جانيرو، والتي حضرها 32 ألف متفرج على مدار ثلاثة أيام.

وحرصت اللجنة المنظمة على عقد هذا الاجتماع للاطلاع على آخر المستجدات في تجارب الولايات البرازيلية المختلفة، إلى جانب حشدها خلف الاتحاد الرسمي للعبة برئاسة والتر ماتس.

الاجتماع الذي قاده طارق البحري مدير الجولات، بحضور رودريجو فاليريو السكرتير الفني للاتحاد، تطرق إلى الحديث عن واقع اللعبة ومستقبلها في المناطق الحية بالبرازيل، ومشروعات وبرامج التطوير المختلفة التي يجري تطبيقها في الأكاديميات لمختلف المراحل والفئات، مع إبداء الرغبة في مد جسور التواصل والتعاون المشترك مع مختلف الولايات بما يصب في مصلحة اللعبة، خصوصا أن البرازيل تبقى إحدى أهم قلاع «فن الترويض» في العالم، ولا سيما أنها تضم أكثر من مليوني لاعب في سجلاتها الرسمية، وأكثر من 10 آلاف لاعب حزام أسود، وهي أرقام لا تتوافر إلا في البرازيل التي انتقلت إليها اللعبة مطلع القرن الماضي من اليابان، ثم قامت عائلة جرايسي بتطويرها ووضع قوانينها، لتتحول إلى رياضة، تقام لها الأكاديميات، وتنظم لها البطولات، وتفرز مقاتلين على أعلى مستوى من القوة والانضباط والتوازن النفسي.

وأجمع مسؤولو الولايات البرازيلية على رغبتهم في أن يصل قطار الجولات إلى مدنهم، وأكد رودريجو ناتالينو، رئيس لجنة اللعبة في برازيليا، أن تنظيم إحدى الجولات أبوظبي في البرازيل كان أملًا، وأصبح حقيقة، لأنه الحدث الأنسب للاحتفاء بأبطال هذه الرياضة الذين كانوا مغمورين لسنوات طويلة، وتقديمهم إلى وسائل الإعلام العالمية بثوب النجومية، مشيراً إلى أن وجود أبوظبي جراند سلام في ريو دي جانيرو أكبر دعم للرياضة في البرازيل، لأنها أهم منصة تستخدم من قبل عشاق اللعبة للترويج لرياضتهم ونشرها، وأبرز المحطات للتعبير عن تحول رياضتنا من الهواية إلى الاحتراف، وهو الأمر الذي يجعلني سعيداً وفخوراً.

وقال: «كنت لاعب حزام أسود، وأمضيت 30 عاماً من حياتي مع الجو جيتسو، وما زلت أمارسها مدرباً، وأترأس حالياً لجنتها في منطقة برازيليا، وأحلم حالياً باليوم الذي توافق فيه اللجنة المنظمة على تنظيم أحدى جولاتها في مدينتي برازيليا، لأن لدينا رغبة كبيرة في ذلك، وسوف نعتبر ذلك عيداً ومولداً جديداً للعبة في مدينتنا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا