• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«غرفة الشارقة» تختتم فعاليات الدورة الـ 26 من مهرجان رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

الشارقة (وام)

الشارقة (وام)

اختتمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس، مهرجان رمضان في دورته الـ 26 الذي انطلق في منتصف الشهر الماضي، متضمناً مجموعة من العروض التسويقية والتخفيضات التي شهدتها مراكز التسوق في الإمارة.

وحظي القطاع السياحي بمؤشرات إيجابية بمرافقة مهرجان رمضان والعيد، حيث أشارت المصادر الرسمية إلى أن معظم فنادق الشارقة شهدت حركة نشطة خلال فترة المهرجان الذي بات يعتبر بمثابة مكافأة للعاملين في القطاع السياحي الذي يعد أحد القطاعات المهمة والرئيسية في الإمارة لترفع فنادق الشارقة خلال هذه الفترة شعار «إشغال شبه كامل».

وأشارت الإحصائيات السنوية التي تصدرها هيئة الإنماء التجاري والسياحي إلى تفوق الشارقة في السياحة العائلية، الأمر الذي يعكس تزايد شعبية الشارقة بين السياح من فئة العائلات تحديداً.

وقد لعبت المهرجانات والفعاليات التي تنظمها غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتعاون مع قطاعات التسويق والسياحة في الإمارة في جذب المزيد من السياح والزوار إلى الإمارة.

وتمكنت فنادق الشارقة - مع حلول عيد الفطر - من رفع نسب الإشغال فيها لتصل إلى 90%، ليأتي الزوار والسياح من مجلس التعاون الخليجي في قائمة زوار الإمارة الباسمة فضلاً عن نمو السياحة الداخلية التي رفعت من نشاط فنادق الإمارة من حيث حجم الحجوزات مدعومة بما تقدمه الفنادق من فرص وأسعار تنافسية مع العديد من الفعاليات العائلية التي تنظمها الإمارة خلال عطلة عيد الفطر.

وأكد مسؤولو عدد من الفنادق في الشارقة ما يحدثه مهرجان رمضان والعيد من تأثيرات إيجابية على القطاع السياحي في الإمارة بشكل عام قائلين إن المهرجان استطاع أن يستقطب نسبة عالية من الزوار القادمين من داخل الدولة وخارجها، مشيرين إلى أهمية مثل هذه المهرجانات في تنشيط الحركة السياحية ليس على مستوى الشارقة فقط وإنما على مستوى الإمارات بشكل عام.

وقال محمد أحمد أمين مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية والدولية في الغرفة منسق عام المهرجان، إن نتائج المهرجان جاءت وفق التقارير التي رفعت من رؤساء اللجان التي أشرفت على سير أعمال المهرجان وبأنها وبكل المقايس ناجحة وحققت الأهداف الرئيسة من تنظم هذا الحدث السنوي الذي بات علامة فارقه في صناعة المهرجانات والحملات التسويقية في الإمارة ويترقبه الأطراف كافة المعنية بالقطاع والجمهور لما يتضمنه من عوائد مجدية وإسهامه المباشر في إنعاش قطاعات اقتصادية واسعة.

وأشار إلى أن اللجنة العليا للمهرجان ستعمل في الفترة المقبلة على تقييم أداء دورته هذا العام للتعرف إلى سبل تطويره والارتقاء بنوعية الفعاليات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا