• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

تفاؤل بإدراج «إعمار للتطوير» و«القدرة القابضة» والأنظار على «أدنوك للتوزيع»

مشتريات المؤسسات والمواطنين تدعم تماسك أسواق المال بالدولة وتعزز الثقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قادت مشتريات المؤسسات الاستثمارية والمستثمرين المواطنين أسواق المال المحلية بالدولة خلال الأسبوع الماضي إلى التماسك، وساعدت على تعزيز ثقة المستثمرين، حيث بلغ صافي مشتريات المؤسسات الاستثمارية نحو 96 مليون درهم تركزت في سوق دبي المالي فيما جاءت تداولاتها مستقرة تقريباً دون تغيير في سوق العاصمة أبوظبي، وفيما يتعلق بتداولات المستثمرين الأفراد فقد سجلت صافي شراء للمواطنين بقيمة 35 مليون درهم في سوق أبوظبي، وبلغت أيضاً قيمة صافي الشراء 224 مليون درهم في سوق دبي خلال الأسبوع.

وبلغت القيمة الإجمالية للتداولات في السوقين نحو 3.5 مليار درهم، ما يعتبر مؤشراً على عودة للسيولة إلى أسواق المال، في وقت تنتظر فيه الأسواق إدراج أسهم شركة إعمار للتطوير وكذلك الإعلان عن مزيد من التفاصيل الخاصة بالاكتتاب المنتظر في أسهم شركة أدنوك للتوزيع، خلال الأسبوع المقبل.

وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن التداولات في أسواق المال المحلية بالدولة سجلت ارتفاعاً نسبياً بالسيولة خلال الأسبوع الماضي، وارتدت أسعار عدد من الأسهم التي اكتسبت نوعاً من الثقة وعادت للتماسك، كذلك شهد الأسبوع الماضي عودة المضاربات على بعض الأسهم.

وقال: السيولة كانت مرتفعة في نهاية الأسبوع، ولكن ثلث السيولة توجهت إلى سهم جي إف إتش الذي يتداول في سوق دبي المالي وهو غير مدرج بالمؤشر العام للسوق، كذلك بعض الأسهم المضاربية حظيت باهتمام المتعاملين.

وأشار إلى اقتراب إدراج أسهم «إعمار للتطوير» بتسعير عند 6.03 درهم باعتباره السعر المرجعي وهو سعر الاكتتاب، والذي من المقرر أن يكون سعر الافتتاح، مبيناً أنه بهذا السعر على التوزيعات التي أعلنتها الشركة فإن العائد على السهم من الأرباح سيكون أكثر من 8%. وقال: بعض الشركات جاءت نتائجها المالية أقل من التوقعات، خاصة بعض الشركات العقارية وشركات الخدمات الاستهلاكية، التي سجلت خسائر، معتبراً أن هذه النتائج قلصت من قوة الارتداد للأسهم الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا