• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مع توافر المرافق الترفيهية الحديثة والأجواء الباردة

مراكز التسوق ترسم البهجة والمتعة العائلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يوليو 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

اكتظت مراكز التسوق التجارية في مختلف مناطق الدولة خلال ثاني أيام عيد الفطر المبارك، بأعداد كبيرة من الزوار المواطنين والمقيمين والسياح، في حين خلت معظم الحدائق والمتنزهات من الزوار، بسبب ارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في الفترتين الصباحية والمسائية.

ويفضل الكثير من المواطنين والمقيمين اصطحاب أطفالهم إلى الأماكن المغلقة الباردة، لقضاء أوقات ممتعة، والاستمتاع بالتسوق وتناول الوجبات في المطاعم المنتشرة داخل المراكز، التي تقدم أنواعاً مختلفة من الأكلات الشعبية والعربية والأجنبية، إضافة إلى احتوائها على ركن للألعاب الترفيهية، بعيداً عن الأجواء الحارة والرطبة.

وأكدوا أن مراكز التسوق تتوافر فيها جميع ما تحتاجه الأسر، ويمكن أن تقضي يومها بالكامل في المركز دون أن تشعر بالملل، مؤكدين أن قضاء الوقت في المركز أفضل من الذهاب إلى الحديقة أو الكورنيش في ظل ارتفاع درجات الحرارة، حيث يصعب على الشخص الجلوس في مكان مفتوح تحت أشعة الشمس، الأمر الذي قد يعرضه للإنهاك الحراري.

وقال المواطن خالد راشد آل علي: إن أول يوم العيد يقضيه مع أفراد عائلته وأصدقائه، وثاني يوم يخصصه لأبنائه ويأخذهم إلى أحد مراكز التسوق في دبي، لافتاً إلى أنه في المركز يجد كل ما تحتاجه أسرته من ترفيه وتسوق وغيرها من الأمور التي تضفي عليهم فرحة العيد.

وأشار إلى أنه لا يفضل الذهاب إلى الحدائق أو المتنزهات في هذه الأيام، لأن درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في الجو مرتفعة كثيراً، ولا تجعلهم يستمتعون بالطبيعة، مشيراً إلى أن مراكز التسوق أصبحت المكان المفضل لدى المواطنين والمقيمين في المناسبات والأعياد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض