• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

رئيس «الغد» مرشح اللحظات الأخيرة للمنافسة على الرئاسة المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يناير 2018

عواصم (وكالات)

 أعلن السياسي المصري موسى مصطفى موسى، اليوم الاثنين، أنه سيخوض انتخابات الرئاسة المقررة بين 26 و28 مارس المقبل، وذلك قبل ساعات من إغلاق الهيئة الوطنية للانتخابات، باب الترشح المرشحين، وذلك بعد أن كان الرئيس السيسي المرشح الوحيد بعد انسحابات ودعوات للمقاطعة.

وأعلن موسى مصطفى موسى رئيس حزب «الغد» أنه حصل على تزكية 24 برلمانياً مستقلاً للتقدم بأوراق ترشحه رسمياً، قبل ساعات من إغلاق أبواب الترشيحات.

وقدم حزب «الغد» نفسه على أنه ليبرالي، وقد أسسه المحامي أيمن نور الموجود خارج البلاد حالياً، وحمل لواء المعارضة في الانتخابات الرئاسية عام 2005 عندما حصد المركز الثاني ضد الرئيس الأسبق حسني مبارك. ومصطفى موسى، رجل أعمال تخصص في مجال الكيماويات، وينتمي إلى عائلة عريقة وكبيرة، فوالده كان مناضلاً وفدائياً شرساً ضد الإنجليز، وانضم لحزب الوفد، أكبر الأحزاب المصرية وقتها.

وفي وقت سابق، رفض «حزب السلام الديمقراطي» ترشيح المستشار أحمد الفضالي رئيس الحزب لخوض انتخابات الرئاسة.

وأكدت الحملة الانتخابية للرئيس السيسي، أن إدارة الرئيس تأمل في وجود تنافس حقيقي ومتعدد في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأنها ليست مسؤولة عن غياب المرشحين.