• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

رئيس «سي آي إيه» السابق: «هواوي» تجسست لحساب الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

سيدني (أ ف ب) - صرح المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) مايكل هايدن أمس في أستراليا أنه من المؤكد أن شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي قامت بالتجسس لحساب بكين. وردا على اسئلة “استراليان فايننشال ريفيو” قال هايدن إن الصين كانت تتجسس على الغرب وشركة هواوي شاطرت وكالات تابعة للدولة معلوماتها. وردا على سؤال ما إذا كان يعتبر بأن “هواوي” يشكل تهديدا واضحا للأمن القومي للولايات المتحدة وأستراليا قال هايدن “نعم، اعتقد ذلك”. وقد عبرت بريطانيا والولايات المتحدة واستراليا عن قلقها إزاء الروابط المفترضة بين هواوي والدولة الصينية. ونفت هواوي وجود أي رابط مباشر مع الدولة الصينية، لكن الكونجرس الأميركي طلب السنة الماضية استبعاد هذه المجموعة عن العقود العامة. كما تم اسبتعاد الشركة عن استدراجات عروض لشبكة الانترنت في استراليا.

وهايدن الجنرال المتقاعد أعلن أيضا أنه يعتقد ان شبكات التجسس الغربية لديها أدلة قوية بأن هواوي تجسس لحساب الدولة الصينية. وقال مايكل هايدن الذي ترك السي آي ايه في 2009 وكان سابقا رئيسا لوكالة الأمن القومي الأميركي “لا أرى أي سبب لطرح أسئلة حول هذه القضية”. واضاف “انه رأيي المهني، لكن بصفتي مديرا سابقا لوكالة الأمن القومي لا يمكنني الادلاء بأي تعليق حول احداث معينة”. واضاف “وبالحد الادنى، لقد شاطرت مجموعة هواوي الدولة الصينية معلومات خاصة او بشكل اشمل حول انظمة الاتصالات الأجنبية التي كانت لها علاقات معها. اعتقد ان ذلك يفسر من تلقاء نفسه”.