• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

رئيس لجنة تنظيم مهنة الصيد في الفجيرة لـ «الاتحاد» :

«النوخذة المواطن» بحاجة إلى إعادة نظر وضرورة دعم الصيادين مادياً ومعنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

حوار: السيد حسن

أكد عبدالله الدلّي رئيس لجنة تنظيم مهنة الصيد في إمارة الفجيرة أن الصياد المواطن بحاجة إلى المزيد من الدعم المادي والمعنوي للحفاظ عليه من التسرّب من المهنة التي تواجه مشكلات عديدة تسهم في تراجع عدد الصيادين الراغبين العمل بها وتفضيلهم امتهان مهن أخرى حكومية تؤمّن لهم دخلاً شهرياً ثابتاً.

ورأى الدلي في حوار مع “الاتحاد” أن قانون الصيد الاتحادي رقم 23 لسنة 1999 والصادر عن وزارة البيئة والمياه اشتمل على بنود تحتاج إلى إعادة نظر، خاصة تلك التي تلزم صاحب القارب المواطن بتعيين نوخذة مواطن على قاربه في حال خروجه للصيد، لافتاً إلى أن المهنة تعاني كثيراً من عدم وجود النواخذة المواطنين في الوقت الحالي على الأقل.

وتطرّق رئيس لجنة تنظيم مهنة الصيد في إمارة الفجيرة إلى مشكلة التلوّث النفطي التي تقع على شواطئ الفجيرة وتسبب الكثير من المشكلات البيئية، ومن ثم استنزاف الثروة السمكية، مشيراً إلى أن وزارة البيئة والمياه قدمت ماكينات جديدة للصيادين، وونشات بكميات كبيرة بما يعد طفرة في التعامل مع الصياد من قبل الوزارة.

وأشاد الدلي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الخاصة بتشييد عدد من موانئ الصيد في الفجيرة والإمارات الأخرى، مشيراً إلى أن آثار تلك الموانئ قد بدأت تظهر في دعم الصياد وتحقيق الكثير من الاستقرار المهني له والحفاظ على وسائل صيده التي كانت تستنزف بشكل يومي.

نواخذة مواطنون ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا