• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نيفيز رجل المباراة

«فخر أبوظبي» يواصل الانتصارات بـ«ثلاثية السماوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

قدم البرازيلي تياجو نيفيز واحدة من أقوى مبارياته مع الجزيرة، وقاد فريقه إلى فوز مهم على بني ياس 3 - 2 مساء أمس، في الجولة التاسعة عشرة لدوري الخليج العربي، وحقق أصحاب الأرض الانتصار الثالث على التوالي في الدوري.

بدأ «فخر أبوظبي» التسجيل عن طريق نيفيز في الدقيقة 40، وتعادل لاريفي لـ «السماوي» في الدقيقة 58، وأتبعه بالهدف الثاني في الدقيقة 61، ويتحول اللقاء لمصلحة الجزيرة بعد طرد محمد جابر، ويسجل مبخوت الهدف الثاني لصاحب الأرض في الدقيقة 78، ويعود نيفيز ويصنع الفارق لـ «فخر أبوظبي» بالهدف الثالث من صناعة كينوين جونز في الدقيقة 82، وحفلت المواجهة بالبطاقات الصفراء والحمراء، حيث شهدت طرد لاعبين، وحصل عدد كبير على إنذارات، وبهذا الفوز يرفع الجزيرة رصيده إلى 25 نقطة يدخل بها منطقة الأمان، ويتوقف رصيد بني ياس عند 26 نقطة. بدأت المباراة حذرة من الفريقين، وغابت الخطورة على المرميين حتى الدقيقة السادسة، عندما حصل بني ياس على ضربة حرة مباشرة من خارج المنطقة، وسددها درينثي قوية فوق عارضة علي خصيف.

وينحصر اللعب في وسط الملعب، وينفذ بارك يونج ضربة حرة داخل المنطقة على رأس فارس جمعة يسددها فوق العارضة، وينشط الجزيرة من الجبهة اليسرى عن طريق لافيتا الذي يطلق صاروخاً بجوار القائم الأيمن لعادل أبوبكر، وترتطم كرة لافيتا بالدفاع.

ويحصل بني ياس على ضربة حرة من على يسار المنطقة، يلعبها بندر الأحبابي داخل المنطقة يحولها يوسف جابر برأسه قوية بجوار القائم الأيسر، لتضيع فرصة الهدف الأول من بني ياس في الدقيقة 36.

ومع الاقتراب من نهاية الشوط الأول تتحول الأفضلية لمصلحة «السماوي»، ولكنه لم يستثمر الضربات الحرة المتعدد، بسبب التمركز الجيد لدفاع الجزيرة، وعودة مسلم فايز إلى قلب الدفاع، وتحول عبدالله موسى للمرة الأولى إلى الظهير الأيسر منذ تولى الهولندي تين كات مسؤولية الإدارة الفنية للفريق، ويحصل الجزيرة على ضربة حرة مباشرة على حدود المنطقة، يسددها تياجو نيفيز بيسراه قوية تمر بجوار الحائط البشري، وتسكن شباك بني ياس لتعلن عن تقدم صاحب الأرض بهدف في الدقيقة 45.

ومع بداية الشوط الثاني، وضح إصرار لاعبي بني ياس على إدراك التعادل، بفضل خطورة درينثي، وتتوالى هجمات بني ياس، وتصل الكرة إلى حبوش صالح غير المراقب في الجبهة اليمنى، يمررها عرضية رائعة إلى لاريفي المنفرد يسددها على يسار خصيف محرزاً هدف التعادل في الدقيقة 58، وبعدها بثلاث دقائق يحصل «السماوي» على ضربة ركنية تصل إلى يوسف جابر غير المراقب، يسددها برأسه، وتهيأت أمام لاريفي الذي حولها داخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني ل «السماوي» في الدقيقة 61. وترتفع معنويات «السماوي» الذي يواصل الهجوم، وكاد عامر عبدالرحمن أن يهز الشباك أيضاً بكرة من داخل المنطقة الجزاء، ينقذها علي خصيف، ويدفع لويس جارسيا مدرب بني ياس بأحمد حبوش بدلاً من حبوش صالح، ويحتسب الحكم ضربة جزاء للجزيرة في الدقيقة 75 مع طرد محمد جابر للإنذار الثاني، وينجح مبخوت في إسكانها شباك «السماوي» مسجلاً التعادل للجزيرة في الدقيقة 78، ويشارك سهيل النوبي بدلاً من بندر الاحبابي، وتصل كرة عرضية داخل منطقة «السماوي» على رأس كينوين جونز يهيأها لتياجو نيفيز الذي يسدد بيسراه قوية مسجلاً الهدف الثالث للجزيرة في الدقيقة 82.

ويتحول اللعب لمصلحة فريق الجزيرة، وتتوالى الفرص مستغلاً النقص العددي لبني ياس، يحصل فيها بارك يونج على البطاقة الحمراء للإنذار الثاني، وينتهي اللقاء بفوز الجزيرة 3 - 2.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا