• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

توعية باعتلال الشبكية وأهمية الفحص الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

نظمت جمعية الإمارات الطبية- شعبة العيون، حملة توعية عن اعتلال الشبكية بسبب مرض السكري لتثقيف المرضى وذويهم بمشكل اختلال شبكة العين وحثهم على ضرورة الفحص الدوري، لزيادة الوعي بمرض اعتلال شبكة العين، وتزامناً مع اليوم العالمي للسكري 14 نوفمبر.

وقالت الدكتورة فاطمة عبد الله حبروش، طبيب عيون ومنظم للحدث وعضو جمعية الإمارات لطب العيون: «إن الحملة ركزت على إحدى أكثر مضاعفات مرض السكري، تماشياً مع الإحصاءات العالمية، والتي تشير إلى ارتفاع حالات الإصابة بمرض اعتلال الشبكية السكري بين المصابين بالسكري إلى 34.6%، وتشير الأرقام إلى أن 33 % من هؤلاء الأشخاص قد يفقدون البصر».

وأشارت إلى أن الفئة العمرية المتضررة من هذا المرض من 25 إلى 74 عاماً، مما يشكل عبئاً مادياً على المجتمع، وكذلك على المريض نفسه لفقدانه الاعتماد على نفسه في أهم مراحل الحياة، كما تنعكس الإصابة على الجانب النفسي، ومن هذا المنطلق كان هدف الحملة تعزيز ثقافة الوقاية خير من العلاج، فمن الفحص الدوري يمكن التدخل العلاجي في الوقت المناسب.

ومن الصعوبات التي يواجهها طبيب الشبكية عدم تقبل عدد كبير من المرضى وسائل العلاج المتوفرة خوفاً منهم لفقدان البصر، كما أن السبب الرئيس للوقاية من هذا المرض الفحوصات الدورية لتتبع ظهور المرض وعلاجه بأسهل الوسائل.

وعن اعراض مرض اعتلال الشبكية السكري قالت: «إنها تتمثل في الروية الضبابية، التشوش، روية الألوان باهتة، الذبابة الطائرة، وهج، روية هالات حول المجال البصري، البقع السوداء، ومضات من الضوء».

وعن العلاجات المتوافرة للمصابين باعتلال شبكة العين قالت حبروش: «الوقاية تتضمن المحافظة على مستوى سكر الدم، والمحافظة على ضغط الدم في المعدل الطبيعي، تقليل نسبة الدهون الضارة والكوليسترول، واتباع نظام حياة صحي، وكذلك الفحص الدوري بعد التشخيص بمرض السكري»، مشيرة إلى علاجات طبية يتم اختيارها وفقاً لحالة المريض، التي تشمل: ليزر الشبكية، حقن السائل الزجاجي، وفي الحالات المتقدمة العمليات الجراحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا