• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

تختتم فعالياته التثقيفية غداً

«أبوظبي للعلوم» يستلهم التشويق من الفلك والفضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

نسرين درزي (أبوظبي)

يشهد «أبوظبي للعلوم 2017» في متنزه خليفة خلال عطلة نهاية الأسبوع فعاليات تثقيفية متنوعة، ويختتم موسمه السابع، مساء السبت المقبل، بالمزيد من المفاجآت للعائلات.. ويتألق المهرجان بباقة من الفقرات المبتكرة بما فيها الفلك والفضاء، وعروض الطاقة النووية والأشعة فوق البنفسجية.

وأوردت نعمة المرشودي، مدير المحتوى في المشاريع الخاصة بدائرة التعليم والمعرفة، أن «أبوظبي للعلوم 2017» حقق خلال الموسم الحالي ما يزيد على 17 ألف مشاركة طلابية عدا عن الهيئات التعليمية وأولياء الأمور.. وقالت إن عودة الفعاليات الأساسية لاقت رضا الجميع، بينها «الأطفال المنقّبون» و«لزج ومذهل»، مشيرة إلى التفاعل الإيجابي الذي سجلته الأنشطة التفاعلية الجديدة مثل «الرسم على الجدران بالماء والضوء» و«عرض الغاز المجنون».

وذكرت المرشودي أن اختيار متنزه خليفة ليستضيف فعاليات المهرجان أثمر بحكم موقعه عند مدخل العاصمة المزيد من ألوان النجاح، ولاسيما أن المبادرة جاءت داعمة للزيارات من خارج مدينة أبوظبي ومن الإمارات الشمالية. وأوردت أن نسبة الزيادة 40%، التي طرأت على فقرات المهرجان ومعظمها للمحتوى المحلي، ساهمت في تعزيز ورش العمل. وكذلك بالنسبة للتعاون الوثيق بين دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي و15 جامعة ومؤسسة أكاديمية وعلمية في الدولة.

تفاعل إيجابي

وتحدث الدكتور محمود عرمان، أستاذ الفيزياء في جامعة باريس السوربون - أبوظبي، عن الفعاليات المتخصصة في المهرجان والتي تساهم سنوياً في نشر الثقافة العلمية للنشء الجديد والأجيال المقبلة، وقال إن الجامعة تشارك للسنة الثالثة على التوالي في المهرجان وفي كل مرة تقدم دورات ابتكارية مغايرة تلهم الطلبة وتشجعهم على المساقات العلمية. وأوضح أن منصة ورش العمل المتعلقة بالفيزياء وتطبيقاته شهدت إقبالاً لافتاً من الطلبة المهتمين بفيزياء الضوء ونتاجها، حيث أتيح أمامهم استكشاف الأقمار في المجموعة الشمسية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا