• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

اعتمدها حمدان بن راشد

95 مليون درهم ميزانية هيئة آل مكتوم الخيرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

دبي (وام) - اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية، ميزانية الهيئة للعام 2012 -2013 والتي تقدر بنحو 95 مليون درهم.

وتشمل الميزانية دعم عدد من الجمعيات الخيرية في دبي بنحو 50 مليون درهم منها 27 مليون درهم لجمعية بيت الخير، ومليون درهم لجمعية الفجيرة الخيرية، ومليونا درهم للحجاج الذين تتكفل بهم الهيئة داخل الدولة وخارجها، إلى جانب مدارس حمدان بن راشد آل مكتوم في أفريقيا، والبالغ عددها 44 مدرسة موزعة على 28 دولة أفريقية منها: مدرسة ابتدائية واحدة في كينيا و3 مدارس ابتدائية في دارفور بالسودان و40 مدرسة ثانوية.

وتشمل الميزانية أيضاً كلية آل مكوم للدراسات العليا في دندى بأسكتلندا والمركز الإسلامي في دبلن إلى جانب استكمال المرحلة الثانية من تطوير مسجد آل مكتوم في روتردام بهولندا والمعروف بمسجد السلام.

صرح بذلك ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية وأعرب عن استعداد كلية آل مكتوم للدراسات العليا لاستضافة 65 طالبة من جامعات الإمارات وجامعة قطر إلى جانب 6 موظفات من محاكم دبي يشاركن لأول مرة في برنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة “الدورة ال 16” برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية مؤسس وراعي الكلية وذلك خلال الفترة من 12 أغسطس الى 10 سبتمبر المقبلين. وأكد حرص الجامعات المشاركة على إنجاح البرنامج نظرا لقناعة القائمين عليها بأهمية هذه الدورة الجامعية وحيوية البرامج المطروحة التي تشمل بوجه عام مساقات دراسية متنوعة وأنشطة صفية ولا صفية وزيارات ميدانية لمؤسسات حكومية وتعليمية على رأسها البرلمان الإسكتلندي والمجلس البلدي وجامعة أكسفورد حيث تمضي الطالبات أسبوعا هناك.

وأكد أنه جرى توسيع الزيارات الميدانية لتشمل كلية ساند هيرست العسكرية الشهيرة للمرة الأولى.

وقال الصايغ إن الاجتماع التنويري للطالبات وأولياء أمورهن سيعقد يوم 31 يوليو الجاري في قاعة الاجتماعات الكبرى بجامعة زايد، متمنياً أن تتكلل الدورة بالنجاح وأن تحقق الطالبات الاستفادة القصوى من البرامج المطروحة بما يعود عليهن بالفائدة أكاديميا وثقافيا واجتماعيا وتربويا بل وترفيهيا أيضا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا