• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مورينيو يحاصر صلاح !

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يوليو 2015

محمد حامد (دبي)

ماذا يريد مورينيو من صلاح ؟ فهو لا يرغب في بيعه لأحد أندية الدوري الإنجليزي، ولا يريد منحه فرصة جديدة مع تشيلسي بعد تألقه في فترة الإعارة مع فيورنتينا، وهي الفترة التي لم تتجاوز 6 أشهر وشهدت تسجيله 9 أهداف بقميص الفيولا، والمثير للدهشة أن مورينيو يشعر بالغضب لأنه الأقل إنفاقاً في بورصة الانتقالات الصيفية الحالية، ويؤكد أنه في أشد الحاجة إلى تدعيم صفوف الفريق اللندني. سؤال آخر تطرحه الصحف الإيطالية والإنجليزية، وكذلك يتطلع عشاق الكرة العربية والعالمية إلى العثور على إجابة عنه: «صلاح إلى أين؟»، فقد كانت الأمور تؤشر إلى بقاء النجم المصري في صفوف فيورنتينا على سبيل الإعارة لموسم جديد، أو الانتقال نهائياً لصفوف «الفيولا» في صفقة يحصل بموجبها تشيلسي على 18 مليون يورو، بينما يصل راتب صلاح إلى 3 ملايين يورو، وهو العرض الذي قال عنه رئيس الفيولا إنه غير قابل للرفض لأنه «جنوني»، ولكن صلاح رفض البقاء في صفوف الفريق الإيطالي.

وأثارت الخطوة التي اتخذها النجم المصري غضب الجميع في فيورنتينا، إلى حد أن النادي أصدر بياناً يحمل تهديداً بمقاضاته، فيما عبر مانويل باسكوال قائد الفريق عن شعوره بالإحباط لرحيل صلاح، قائلاً: «بالطبع كل شخص لديه مطلق الحرية في اتخاذ القرار الذي يراه مناسباً، ولكنني أشعر بالإحباط لأننا خسرنا هذا اللاعب الرائع».

وفي الوقت الذي أشارت الصحف الإيطالية إلى أن إنتر ميلان أصبح الأقرب للحصول على توقيع صلاح بناء على رغبة روبرتو مانشيني، الذي يريد صلاح بدلاً من شاكيري، فقد أكدت تقارير أخرى أن روما يبدو الأقرب لجلبه إلى صفوفه، ولم يصدر عن اللاعب المصري أي تعليق يحسم الجدل، ويبدو أن المؤكد حالياً هو خروجه من دائرة اهتمام جوزيه مورينيو نهائياً، فقد بدأ «البلوز» جولتهم الصيفية بدون صلاح، كما أنه لن يستمر في فيورنتينا.

المفاجأة الجديدة أن ليفربول عاد بقوة إلى دائرة المنافسة مع الأندية الإيطالية للحصول على خدمات صلاح، وهي المحاولة الثانية من «الريدز»، فقد كان النجم المصري على وشك الانضمام لليفربول قبل تدخل مورينيو وتحويل وجهته إلى تشيلسي في يناير 2014، وأشارت صحيفة «ليفربول إيكو» الإنجليزية المحلية إلى أن بريندان رودجرز لا يزال معجباً بصلاح ويسعى من جديد لضمه إلى صفوف الريدز. من ناحيتها أشارت صحيفة «مترو» اللندنية إلى أن إدارة ليفربول بدأت فعلياً في التواصل مع نظيرتها في تشيلسي للحصول على توقيع صلاح، ومن المتوقع أن يكون المقابل المالي للصفقة مرتفعاً من أجل إقناع مورينيو بالتخلي عن اللاعب لأحد المنافسين في الدوري الإنجليزي، خاصة أن المدرب البرتغالي يفضل إبعاده عن الأندية الإنجليزية، وفي الوقت ذاته لا يريد منحه فرصة جديدة مع تشيلسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا