• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رقابة مكثفة على المحال التجارية في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - صادرت بلدية رأس الخيمة أمس 65 كيلو جراماً من مادة النسوار الممنوع بيعها داخل الدولة وأغلقت محلين بتهمة ترويج المادة المنوعة والتي تضر بالصحة العامة وتسبب العديد من الأمراض، وفرضت غرامات مالية كبيرة عليهما.

وقال مبارك علي الشامسي رئيس البلدية إن قوانين الصحة العامة بالبلدية تمنع بيع هذه المادة الضارة التي تستخدمها بعض الجاليات الآسيوية ويتم ترويجها في أوساط طلاب المدارس.

وأضاف الشامسي أن الرقابة المكثفة وتغليظ العقوبات ساهمت خلال الفترة الماضية في تراجع الظاهرة بشكل كبير بعد أن أبدت المنطقة التعليمية والأطباء تعاوناً كبيراً من خلال توضيح المخاطر الصحية لهذه المادة التي تسبب العديد من الأمراض.

وقال خليفة محمد المكتوم مدير إدارة الصحة العامة والبيئة إن مفتشي الإدارة تمكنوا أمس من ضبط الكمية في بقالتين حيث تم ضبط 50 كيلو جراماً في البقالة الأولى و15 كيلو جراماً في الثانية، وأضاف أن المخالفين أكدا أنهما حصلا على الكمية من تاجر خارج الإمارة، بهدف الترويج بين طلاب المدارس وبعض أبناء الجاليات الآسيوية.

وأضاف أن ظاهرة بيع النسوار في محال البقالة كانت قد تراجعت بشكل كبير خلال الشهور الماضية، بسبب تشديد العقوبات التي تصل إلى إغلاق المنشآة المتورطة في الترويج، إلا أن حملة أمس التي كشفت عن الكمية المضبوطة تستوجب الاستمرار في مطاردة المروجين وتابع: يلجأ العديد من أصحاب البقالات لتخزين النسوار في مكان بعيد عن البقالة بحيث يصعب ضبطه في الحملات اليومية لمفتشي إدارة الصحة والبيئة.

وأشار مدير إدارة الصحة والبيئة إلى أن حملة أمس أسفرت أيضاً عن تغريم عدد من المحال والمطاعم بسبب مخالفات صحية بينها عدم استخراج بطاقات صحية للعاملين وتسييح اللحوم بطريقة غير صحية وعدم الالتزام بالنظافة العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض