• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

محكمة مصرية تحيل أوراق قاتل قس إلى المفتي

ثاني حكم نهائي بالمؤبد على مرشد «الإخوان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

القاهرة (وكالات)

أيدت محكمة النقض المصرية أمس حكما بالسجن المؤبد على محمد بديع المرشد العام لجماعة «الإخوان» الإرهابية ليصبح ثاني حكم نهائي بالمؤبد عليه، ورفضت محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية في مصر، طعن بديع وآخرين على أحكام السجن الصادرة ضدهم من محكمة للجنايات عام 2016 في قضية تتصل بأحداث عنف وقعت بمدينة الإسماعيلية عام 2013، ويعني ذلك تأييد الحكم ليصبح حكما نهائيا غير قابل للطعن.

وكانت محكمة النقض أيدت في عام 2016 حكما آخر بالسجن المؤبد على بديع (74 عاما) في قضية تتصل بأحداث عنف وقعت بمدينة قليوب شمالي القاهرة عام 2013،، وقالت المصادر القضائية إن محكمة النقض رفضت أمس أيضا طعون سبعة متهمين آخرين على معاقبتهم بالسجن المؤبد في قضية الإسماعيلية و29 متهما محكوم عليهم بالسجن لعشر سنوات و19 متهما محكوم عليهم بالسجن لثلاث سنوات، وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة اتهامات من بينها قتل ثلاثة أشخاص والشروع في قتل آخرين والبلطجة وحيازة أسلحة نارية، ووجهت لبديع تهمة التحريض على ارتكاب هذه الجرائم. ويحاكم بديع أو تعاد محاكمته في عدة قضايا يتصل أغلبها بالاضطرابات وأعمال العنف التي تلت عزل مرسي. من جهة أخرى، قررت محكمة جنايات مصرية أمس إحالة أوراق قضية يُحاكم فيها قاتل رجل دين مسيحي إلى مفتي الجمهورية تمهيدا لإصدار حكم بإعدامه.

وحددت المحكمة جلسة 15 يناير المقبل للنطق بالحكم. وقُتل القس سمعان شحاتة رزق الله كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي بمحافظة بني سويف يوم 12 أكتوبر الماضي وألقت الشرطة القبض على المتهم في نفس اليوم، وبعد خمسة أيام أحيل إلى المحاكمة الجنائية العاجلة بتهمة القتل العمد، ومثل أمام المحكمة للمرة الأولى أمس، واعترف الجاني بتعمده قتل القس إذ نفذ جريمته بدافع التشدد الديني، وينص القانون المصري على ضرورة أخذ رأي المفتي عند إصدار أحكام الإعدام، لكنه لا يُلزم القضاة بالامتثال لرأيه.

تدمير 5 أوكار إرهابية بسيناء

القاهرة (وكالات)

أعلن المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي، أن قوات الجيش الثالث الميداني اكتشفت ودمرت 5 أوكار، وعربتي دفع رباعي للعناصر التكفيرية بوسط سيناء، فضلاً عن ضبط عربة ربع نقل بها قطع غيار سيارات. وأضاف المتحدث باسم الجيش المصري، في بيان له، أن قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني تواصل جهودها للقضاء على العناصر التكفيرية والإجرامية بوسط سيناء.