• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«السلطة» تنفي وجود «اتصالات سرية» مع الاحتلال أسفرت عن تجميد التوجه للأمم المتحدة و«الجنائية»

عباس يدعو لإطار دولي مماثل لـ«5+1» لحل الصراع مع إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يوليو 2015

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين، وكالات (القدس المحتلة، رام الله) دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، إلى التفكير بإطار دولي لحل الصراع العربي الإسرائيلي على غرار نجاح مفاوضات الدول الكبرى مع إيران لتسوية ملفها النووي، مشدداً عقب استقباله وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند برام الله أمس، بقوله «لقد أثبتت المشاركة الدولية وتوسيع الرعاية الدولية للمفاوضات، بأنها قد تؤدي إلى نجاحها وعلى المجتمع الدولي أن يفكر بإطار دولي لحل الصراع العربي-الإسرائيلي». من جهته، نفى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين صائب عريقات ما تناقلته وسائل الإعلام العبرية صباح أمس، عن «اتصالات سرية» جارية منذ شهور بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين كبار، ووقف توجه السلطة إلى مؤسسات الأمم المتحدة، مؤكداً مضي القيادة في رام الله بخطواتها الثابتة نحو مساءلة الاحتلال ومحاسبته على خروقاته المنظمة لقواعد القانون الدولي وحقوق الإنسان الفلسطيني. وأعرب عباس عن أمله «أن يمهد الاتفاق الدولي مع إيران إلى تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وأن يكون مقدمة لجعل منطقتنا خالية من الأسلحة النووية بما في ذلك إسرائيل وصولاً الى تحقيق السلام الدائم والعادل في المنطقة وفقاً لمبدأ حل الدولتين على حدود عام 1967، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية». وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، أطلع عباس الوزير البريطاني على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والجمود الحالي الذي وصلت إليه العملية السياسية. وأكد عباس التزام الجانب الفلسطيني بتحقيق السلام عبر المفاوضات لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967 وفق قرارات الشرعية الدولية. بدوره، تحدث الوزير هاموند عن استمرار بلاده مع المجموعة الأوروبية في بذل كل الجهود المطلوبة لاستئناف عملية السلام، المتوقفة بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ نهاية مارس 2014.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا