• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

وكالة بريطانية تاريخية تغير جلدها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

منذ عام 1868 ووكالة برس اسوسيشن (بي إيه) تعد المؤسسة الصحفية الرائدة التي تزود مختلف الصحف في بريطانيا وأيرلندا وبلدان أخرى من العالم بمحتوى متميز من الصور ومقاطع الفيديو والأخبار والبيانات التي تستفيد منها أيضاً شركات ومؤسسات عامة مختلفة.

والآن بعد كل هذا العمر الطويل في صناعة الإعلام، قررت الوكالة تغيير جلدها ومواكبة العصر الرقمي الجديد. فهي تعمل الآن على تنفيذ أضخم عملية تحول في تاريخها، بالانتقال إلى أول غرفة أخبار رقمية مع تغييرات كبيرة في طاقمها الصحفي وقائمة المشتركين في خدماتها.

وتعرض الوكالة، في إطار التغييرات الجديدة، مواد رقمية متميزة وصوراً ومقاطع فيديو ورسوماً بيانية، معدة بطريقة تسمح بنشرها مباشرة على الإنترنت.

ويمكن للمشتركين الوصول إلى خدمات الوكالة وتحريرها عبر مركزها الأساسي «PA Explore» الذي اعتبره، رئيس التحرير بيتر كليفتون «محطة واحدة لشراء كل شيء» لتقديم محتوى إعلامي رفيع بالصوت والصورة والكلمة.

وسوف يتيح PA Explore للمستخدمين أيضاً كل شهر نحو 30 ألف قصة خبرية مليئة بالمعلومات والبيانات، أعدها فريق من الصحفيين والروبوتات، يجري الآن تجهيزه.

وقال كليفتون لموقع برس جازيت البريطاني «المهم بالنسبة لي أنه مع احتفاظنا بالكثير جدا من منتجاتنا التقليدية مثل الكلمات، فسوف يكون لدينا أيضاً خدمات أكثر مرونة لعملائنا على الإنترنت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا