• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تجميل دمية «الجميلة والوحش» لتشبه بطلة الفيلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قرر الفنان نويل كروز، الذي يعيش في ولاية كاليفورنيا، تغيير شكل دمية فيلم «الجميلة والوحش»، بعدما انتقدها الجمهور؛ لأنها تشبه المغني جاستين بيبر أكثر مما تشبه بطلة الفيلم البريطانية إيما واتسون.

وقام نويل بخلع الرأس وإزالة الملامح الأصلية، وإعادة طلائها لتشبه الممثلة البريطانية، ثم وضع الرأس على جسم متناسب بشكل أفضل مع رقبة طويلة لتحويلها إلى نسخة مصغرة من إيما واتسون. وتباع النسخة الجديدة من دمية «ديزني» في مزاد على الإنترنت. وقال إنه «وضع الرأس بعد تعديل ملامحها على جسد بديل أكثر طولاً، لتكون أكثر ملاءمة لحجم الرأس والرقبة». وأضاف نويل، الذي بدأ الرسم في طفولته في الفلبين، «إعادة تصميم الدمى يبدأ بتصفيف الشعر، وهو عملية شاقة للغاية، ثم إزالة طلاء المصنع بدقة، ثم تحديد الملامح الجديدة باستخدام صورة مرسومة باليد للشخصية المطلوبة». وكان متسوقون سخروا من دمية «ديزني» الأصلية، وانتقدوا شعرها الذي بدا شعرا مستعاراً ذا مظهر صناعي، بالإضافة إلى أن حجم الرأس أكبر كثيراً من الجسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا