• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توفير المسكن للمواطنين يتقدم أولويات رئيس الدولة

مواطنو أبوظبي: الاستقرار الأسري «كلمة السر» في مبادرات القيادة ونمضي نحو المستقبل بخطى واثقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

أحمد عبد العزيز وإبراهيم سليم (أبوظبي)- ثمن مواطنون في أبوظبي اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير المسكن الملائم، الذي يوفر الاستقرار النفسي والاجتماعي، وأكدوا أن هناك من كان يستحق أكثر منهم صدرت لهم مراسيم سابقة، وهناك من ينتظر دوره، والقيادة لن تنسى أحداً ولا تبخل على أحد، وهم غرس زايد الخير، متمنين أن يحفظ الله بلادنا وقيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على حسن رعايتهم واهتمامهم بأبنائهم المواطنين، وسعيهم الدؤوب لرفاهية كل مواطن.

وأجمع المواطنون على أن المسكن من أهم الأولويات التي تشغل جميع المواطنين، نظراً لغلاء المعيشة، وارتفاع أسعار الإيجارات، وهو تأمين لمستقبل الأبناء ذكورا وإناثا، وأنهم محظوظون بقيادتهم التي ترعى دائماً مصالحهم، وتؤمن مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، وهو الأمر نفسه الذي يشغل بال القيادة.

وأعرب مواطنون عن امتنانهم لمبادرات القيادة و عطاء أصحاب السمو حكام الإمارات من أجل تلبية احتياجات المواطنين وتوفير أفضل سبل الحياة وتحقيق أفضل مستويات الرفاهية وصولاً إلى مصاف الدول المتقدمة، مؤكدين أنه ينبغي شكر الله تعالى على حكمة شيوخنا وعطائهم الوطني للسهر على راحة المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأبنائهم.

جاء ذلك تثميناً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس الأول بتسليم 572 مواطنا مساكن جديدة تم تشييدها في مشروعي غياثي والفلاح.

ووجه عدد من المواطنين عبر «الاتحاد» كلمات ورسائل شكر للقيادة الرشيدة التي تعمل دائما على توفير سبل العيش الكريم للمواطنين من خلال تلبية الاحتياجات الأساسية مثل: السكن والعمل والعلاج، وتحقيق الرفاهية التي تفوقت فيها دولة الإمارات حتى أصبح الشعب الإماراتي من الشعوب الأكثر سعادة على مستوى العالم.

فقد أعربت المواطنة فاطمة سعيد سيف بن نجمة السويدي، عن سعادتها بحصولها على مسكن جديد بمنطقة الفلاح، وأنها كانت تنتظر اسمها في الدفعتين الأولى والثانية، إلا أن المولى عز وجل قدر تسجيل اسمها في الدفعة الثالثة، وقد أدركت أن هناك من كانوا في أمس الحاجة منها للحصول على المسكن، وأن هناك أولويات والحكومة لا تقصر مع أحد، والكل يعلم مدى الحاجة للمسكن، وخاصة أن الظروف وغلاء المعيشة وارتفاع أسعار الإيجارات كلها تشكل ضغطاً على الأسرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض