• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

أولاند: إحباط «أعمال إرهابية» في فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

مرسيليا (أ ف ب) أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أمس، إحباط «أعمال إرهابية هذا الأسبوع» في فرنسا. من جانبه، أكد وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف إلقاء القبض على أربعة من المشتبه بهم يوم الاثنين الماضي في مناطق مختلفة من فرنسا. وأضاف الوزير أن المشتبه بهم تتراوح أعمارهم بين 16 و23 عاماً، بينهم جندي مشاة سابق، مشيراً إلى أنهم «كانوا يخططون للقيام بعمل إرهابي ضد منشآت عسكرية فرنسية». وأوضح أن «المحرض الرئيس» اكتشف من خلال «ميوله للتوجه إلى سوريا»، وكان أيضاً «تحت المراقبة بسبب نشاطاته على شبكات التواصل الاجتماعي، وفي العلاقة مع جهاديين فرنسيين هم في السجن حالياً». وأفاد مصدر مقرب من الملف بأنه تم مؤخراً توقيف أربعة أشخاص كانوا يخططون لقطع رأس ضابط.