• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

تشكيل إسلامي.. الخط العربي بطبيعته زخارف بديعة

سامية الصديق: الحروف العربية نالت شهادة الجودة من فناني العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يوليو 2013

تشير مصممة الإعلان الفنانة سامية الصديق إلى فكرة الشعار القائم على الخط العربي والذي كان ضمن بحثها المعنون «استخدام الخط العربي في تصميم شعارات جمالية مستحدثة»، وكذلك خلال فترة عملها كمصممة بمؤسسة الأهرام بإدارة النقد الفني الإعلاني، حيث قالت إن الشعار وسيلة للتمييز وأحد أنماط الاتصال الجماهيري، ويعتمد في تصميمه على الشكل الرمزي، والخط بمفاهيمه المتنوعة، وإنه إذا كان الحرف العربي عنصراً أساسياً في الشعار، فإن ذلك لا يمنع وجود عناصر إضافية تصاحبه أو تندمج معه مثل عنصر الشكل الرمزي أو الخط اللاتيني، حيث يعد الشعار المعاصر علامة بصرية ترافق المنتج في كل حالاته.

مجدي عثمان (القاهرة ) ـ تؤكد سامية الصديق أن اختلاف التأثير النفسي للحروف يختلف تبعاً لمضمون أشكالها وأنواعها، حيث منها ما يوحي بالإيجابية والاعتدال والرزانة، في حين أن حروفا أخرى توحي بالثقل والتحدي، وثالثة تشيع روح البهجة والتفاؤل، أو تبدو عليها الخفة وقوة الإقناع، موضحة أن الخط يشكل العناصر ومفردات الحروف بأنواعها من اللاتينية والعربية في الشعار القائم على الخط العربي، الذي قد يكون فيه الحرف العربي منفرداً أو معه خط لاتيني أو رموز شكلية.

شكل خاص

وقالت إن الحرف العربي يتميز عن أي لغة أخرى بأن له أكثر من صورة، سواء في أول الكلمة أو في وسطها أو بنهايتها، وإمكاناته متعددة تبعاً لنوع الخط وأهدافه الوظيفية والجمالية.

وأوضحت أن الخط العربي يتميز أيضاً عن بقية الخطوط في اللغات الأخرى بأنه ينقلب بطبيعته إلى زخارف وأشكال تزيينية من دون أن تضاف إليه أشياء تجمله، حيث أن الخط إذا بلغ حداً من الإتقان والتفنن، أصبح فناً كالرسم، خاصة أن لكل حرف شكلا خاصا، ونسبة معينة من الطول والعرض والارتفاع والانخفاض والتوازي والانحناء، فضلاً عما للكلمات من التناسب مع بعضها.

وأشارت إلى أن الحرف العربي بشهادة المستشرقين والمؤرخين، هو أجمل الحروف، إلى جانب أنه حرف اختزالي، بينما يُكتب الحرف اللاتيني بتمامه، وإنه قد بهر العالم الغربي، واستطاع أن يغزو منذ نشأته ويسود بالإيجاب، فقد ورد أن سليمان بن وهب كتب كتاباً إلى ملك الروم فترة حكم الخليفة المعتمد فقال ملك الروم «ما رأيت للعرب شيئا أحسن من هذا الشكل، وما أحسدهم على شيء حسدي على جمال حروفهم» وملك الروم لا يقرأ الخط العربي وإنما راقه باعتداله وهندسته. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا