• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«صندوق معالجة الديون» يؤكد ويتوعّد:

لن نسمح بتوريط المواطنين في قضايا مالية و «قائمة سوداء» بالبنوك «غير المتعاونة» قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

يعقوب علي (أبوظبي)- لوّح صندوق معالجة الديون المتعثرة للمواطنين، بعقوبات وإجراءات تنتظر البنوك غير المتعاونة في تحويل ملفات العملاء المعنيين إليه، قد تصل إلى سحب جزء من الودائع الحكومية لديها.

ووصف عدم تعاون هذه البنوك بـ«التصرفات غير المسؤولة»، متوعداً بإعداد «قائمة سوداء» بالبنوك التي قال إنها تخلت عن أدوارها المجتمعية بعدم التعاون معه، مضيفاً: «لن نقبل تمرير أية ممارسات على حساب مصلحة المواطن واستقرار المجتمع».

وطالب بتعزيز المصرف المركزي لأدواره، وعدم التخلي عن مهامه الرئيسية المتمثلة في ضبط القطاع المصرفي عبر تأمين غطاء تشريعي يحمي المواطنين، ويساهم في الضغط على البنوك «المتخاذلة» ودفعها للالتزام بمسؤولياتها المجتمعية.

في المقابل، دعا الصندوق المواطنين إلى تعزيز جوانب الادخار، مضيفاً أنه «لا يمكن أن تسعى الدولة لتأمين سعادة مواطنيها، في حين يزج المواطنون أنفسهم في قضايا مالية».

ورفض ما أسماه «تحويل البنوك المواطنين إلى دجاجة تبيض ذهباً»، في إشارة إلى الأرباح الإضافية التي تجنيها عبر الترويج للقروض بشتى الطرق، في الوقت الذي توفر فيه الدولة لها سبل النمو عبر التسهيلات والخدمات، والتشريعات التي لا تتضمن ضرائب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي على هامش افتتاح مقر الصندوق في أبوظبي أمس، حضره معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، رئيس اللجنة العليا للصندوق، وشهده عدد من رؤساء تحرير الصحف وممثلي وسائل الإعلام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض