• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

« داعش» يستخدم نساء المحافظة دروعا بشرية والسلطات تقفل أبواب بغداد أمام الفارين

الجيش يتقدم في الأنبار ويعزل الفلوجة بعد إنزال جوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أكدت مصادر عسكرية عراقية أمس، أن إنزالا جويا نفذته القوات الأمنية لعزل مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار عن الكرمة، بعد بضع ساعات من تحرير منطقة «الطاحونة»، إضافة إلى تحرير منطقة الطاش الأولى والثانية جنوب الرمادي، في الوقت الذي استخدم التنظيم نساء الأنبار دروعا في المعارك الدائرة، فيما فر الآلاف من العوائل مما دفع القوات الأمنية إلى إغلاق معبر بزيبز أمام الهاربين من المعارك التي تزامنت مع مقتل قائمقام الفلوجة و5 من مساعديه بضربة جوية عراقية.

وشيعت مليشيات «الحشد الشعبي» ثلاثة من قادتها قتلوا في انفجار عبوة في الصقلاوية، فيما استهدف تفجيران انتحاريان بسيارتين مفخختين المليشيات في بيجي - صلاح الدين، حيث أسفرت المعارك والتفجيرات عن مقتل 11 عنصرا من المليشيات و50 من «داعش».

وأكدت مصادر عسكرية أن إنزالا جويا قد تم من قبل القوات الأمنية لعزل الفلوجة عن الكرمة، بعد بضع ساعات من تحرير منطقة الطاحونة. وأضافت أن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم «داعش» الإرهابي في محاولة من الأخير لفك الحصار عن مسلحيه.

وأكد مصدر أمني مسؤول أن حصيلة عمليات التحرير في الأنبار خلال 24 ساعة الماضية أنتجت استعادة ثماني مناطق وقتل العشرات من عناصر «داعش» مشيراً إلى إن العمليات اسفرت عن توغل في العمق بمسافة 2كم عن مركز الفلوجة، وعن مقتل العشرات واعتقال 30 .وأفادت تقارير بتنفيذ سلاح الجو عمليات دمر بها عشرات المقرات بينها «مركز الأجناد» الاستخباري الرئيسي في الفلوجة.

وفي الرمادي أفاد مصدر أمني عن تحرير منطقة الطاش الأولى والثانية جنوب الرمادي بعد اشتباكات عنيفة، وقتل 34 واسر 24 عنصرا من «داعش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا