• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

14 جريحاً بهجمات مسلحة في رفح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

رفح (مصر) (وكالات) - هاجم مسلحون عدة كمائن أمنية خلال الساعات الماضية في حي الصفا وكميناً في منطقة الأحراش برفح ومعسكر قوات الأمن المركزي مما أدى إلى إصابة 14 شخصاً، حيث استخدم المهاجمون الأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون وآر بي جي. ووقعت اشتباكات مسلحة بين المهاجمين والجيش المصري وحلقت طائرات الآباتشي فوق سماء المنطقة حتى فر المهاجمون. وقالت مصادر أمنية إن المصابين 10 من الجيش بينهم ضابطان وضابط صف وسبعة مجندين، مشيرة إلى وقوع هجوم مماثل على كمائن للجيش ومعسكر للأمن المركزي في منطقة الأحراش في رفح . وأضافت أن اشتباكات عنيفة دارت بين المهاجمين وجنود الجيش المصري، لافتا إلى أنه ما أن وصلت طائرات الآباتشى حتى هرب المسلحون داخل صحراء سيناء مستخدمين سيارات ذات دفع رباعي.

وقال شهود العيان إن مجهولين ملثمين يستقلون سيارة دفع رباعى قاموا بإطلاق النار على عدة كمائن للجيش المصري في رفح، مستخدمين الأسلحة الثقيلة من رشاشات وقذائف آر بى جى، وأن قوات الأمن بالكمين تبادلت إطلاق النار معهم حتى فروا هاربين, فيما حلقت طائرات الآباتشى بشكل مكثف في سماء المنطقة والمناطق المحيطة بها بكل من الشيخ زويد ورفح لرصد المجموعات المسلحة.

وتضاعفت الهجمات في شبه جزيرة سيناء منذ أن تم عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو على اثر تظاهرات شعبية حاشدة طالبت برحيله. وقتل عدد من رجال الشرطة والجيش في الهجمات. وسقط ثلاثة قتلى الاثنين في هجوم على حافلة تقل عمالا في هذه المنطقة. وكانت تعزيزات عسكرية مصرية وصلت أول أمس إلى مدينة العريش في شمال سيناء، فيما لا تزال تعزيزات أخرى في الطريق، وذلك بعد موافقة إسرائيل على السماح لمصر بنشر كتيبتي مشاة بسيناء “لمحاربة الإرهاب”، حسبما قال مصدر امني.