• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الإفتاء»: صلاة الجمعة لا تسقط إذا اجتمعت مع العيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد المركز الرسمي للإفتاء في الدولة أن صلاة الجمعة لا تسقط اذا اجتمعت مع العيد، وذلك إثر ورود عدد من المكالمات، وما تردد عبر وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا.

ولفت المركز إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها طرح ذلك السؤال، والذي وقع فيه خلاف، ولفت إلى ورود سؤال مفاده «هل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص في ترك صلاة الجمعة إذا وافق العيد؟ مع ذكر الدليل.

وانتهى المركز في فتواه عبر موقع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إلى أن حديث سقوط الجمعة اذا اجتمعت مع العيد متكلم فيه عند أهل الحديث وجمهور الفقهاء على أن الجمعة لا تسقط إذا اجتمعت مع العيد». وقال المركز: إن حديث اجتماع الجمعة والعيد والترخيص في الجمعة رواه الحاكم في المستدرك وأبو داود في السنن، ونصه في المستدرك عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «قد اجتمع في يومكم هذا عيدان، فمن شاء أجزأه من الجمعة، وإنا مجمعون». وأوضح المركز انه من ناحية فقه الحديث فإن الجمهور من أهل العلم أجمع على أن فرض الجمعة لا يسقط بصلاة العيد في يومها، وقال العلامة خليل بن اسحاق صاحب مختصر الخليل في الفقة المالكي، عاطفا على الأشياء التي لا تسقط الجمعة: «أو شهود عيد» يعني أن من شهد العيد لا يسقط عنه ذلك فرض الجمعة.

واشار الى ان مذهب الإمام أبي حنيفة كمذهب الإمام مالك رحمهما الله في أن الجمعة لا تسقط بشهود العيد، قال الإمام النووي في المجموع: (وقال أبو حنيفة: لا تسقط الجمعة عن أهل البلد ولا أهل القرى).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض