• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يحمل الجنسيتين الأميركية والإيرانية

اتهام مهندس بمحاولة تسريب تفاصيل المقاتلة (إف-35) إلى إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

واشنطن (رويترز) - قال مكتب المدعي العام لولاية كونيتيكت الأميركية أمس الأول إن مهندس طيران سبق له العمل بشركات للمعدات العسكرية في الولايات المتحدة وجهت إليه اتهامات بأنه حاول أن يرسل إلى إيران تفاصيل سرية بشأن برنامج المقاتلة الهجومية لسلاح الجو الأميركي إف-35.

وقال ممثلو ادعاء إن المتهم مظفر خزاعي، الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والإيرانية، أُلقي القبض عليه في التاسع من يناير بعد أن طار من انديانابوليس إلى نيوارك وأن وجهته النهائية كانت طهران.

ووفقا لعريضة الاتهام فإن خزاعي الذي انتقل مؤخرا من كونيتيكت إلى انديانابوليس وجهت إليه تهمتان بنقل وتداول تجارة بين ولايات أميركية في سلع تم الحصول عليها بطريق السرقة أو التحايل أو الغش، ويواجه عقوبة السجن لفترة أقصاها 20 عاما.

وقال ممثلو ادعاء إن مسؤولين اتحاديين بدأوا تحقيقا بشأن خزاعي (59 عاما) في نوفمبر عندما قام ضباط من الجمارك الأميركية وحماية الحدود بفحص شحنة من صناديق أرسلها بوساطة شركة في لونج بيتش بولاية كاليفورنيا.

وأضافوا أن الشحنة التي أشارت قائمتها إلى أنها تحتوي على سلع منزلية كانت في الواقع تضم صناديق من الوثائق تحتوي على برامج تشغيل تقنية سرية وأوراق مواصفات ومواد أخرى مرتبطة ببرنامج المقاتلة إف-35 وأنها كانت معدة للشحن إلى إيران. وخزاعي محتجز في نيوجيرزي انتظارا لنقله إلى كونيتيكت لمواجهة اتهامات في المحكمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا