• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

الرئيس التنفيذي للشركة:

الطاقة تشكل نصف إيرادات «أبوظبي لبناء السفن» بحلول 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تصل محفظة شركة أبوظبي لبناء السفن في مجال النفط والغاز إلى 50% من إجمالي إيرادات الشركة بحلول عام 2020، بحسب الدكتور خالد المزروعي، الرئيس التنفيذي للشركة.

وسجلت قيمة أعمال الشركة نحو 750 مليون درهم، خلال عام 2017، من خلال عقود بناء وصيانة السفن داخل الإمارات ودول مجلس لتعاون الخليجي، فضلاً عن بناء منصات النفط وخدمات الصيانة للشركات المحلية العاملة بقطاع النفط والغاز، حسب ما أفاد المزروعي خلال مؤتمر صحفي أمس، على هامش فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك».

وقال: إن الشركة قامت بتوسيع محفظة خدماتها لتشمل قطاع النفط والغاز، مؤكداً أن هذه الخطوة تعد الأولى من نوعها للشركة خارج القطاعات البحرية والملاحية والدفاعية، مساهمة بذلك في خلق فرص جديدة، إضافة إلى القطاعات التقليدية التي تركز عليها الشركة.

وأضاف: «تعزيزاً لنجاح أعمالها وتوجهها الجديد، كشفت «أبوظبي لبناء السفن» عن هويتها الجديدة خلال «أديبك»، مؤكداً أن الشركة تحظى بسجل حافل وخبرة طويلة تمتد لعشرين عاماً في توفير جودة لا تضاهى وتعزيز القدرات البحرية لدولة الإمارات. وفي ظل الأداء القوي للشركة وفوزها مؤخراً بعقد لتزويد خدمات الدعم الملاحي لأسطول البحرية الإماراتية، فإننا نسعى إلى الاستفادة من علاقاتنا مع عملائنا الحكوميين في أنحاء المنطقة للانتقال إلى قطاع جديد، خاصة أننا نؤمن بأهمية مساهمة قطاع النفط والغاز في تنمية أعمالنا خارج مجال بناء السفن».

وتابع: «دفعت تقلبات أسعار النفط منذ بداية عام 2014 عمالقة النفط والغاز إلى إعادة التفكير في نفقاتها، وهي خطوة استفادت منها شركات عديدة، مثل شركة أبوظبي لبناء السفن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا