• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

التوصل إلى الاتفاق كان شاقاً وتطبيقه سيكون أصعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

فيينا (أ ف ب)

يرى خبراء أن انتزاع اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني كان عملية شاقة، لكن فرض إقراره وتطبيقه واحترامه سيكون صعبا أيضا. وقال علي واعظ من المعهد الدولي للأزمات إن «هذا الاتفاق هش بقدر ما هي قوية القوى المعارضة له». وأضاف «هناك معارضون يتمتعون بنفوذ كبير في إيران والولايات المتحدة والمنطقة».

واحتاج التوصل إلى الاتفاق سنتين من المفاوضات الشاقة لتحديد تفاصيله. ويفترض أن توافق عليه الآن واشنطن وطهران ومجلس الأمن الدولي.

ولدى الكونجرس الأميركي الذي يسيطر عليه الجمهوريون الحذرون جدا حيال إيران، 60 يوما لمناقشته. ولا يمكن لهؤلاء عرقلة تطبيق النص إلا بأغلبية الثلثين.

وقالت سوزان مالوني من مجموعة التحليل الأميركية «بروكينجز انستيتيتوت» إن فرص «تمكنهم من نسف اتفاق متعدد الأطراف» ضئيلة. لكنها تتوقع الكثير من «المواقف» قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2016.

وقد حذر زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل من أنه «سيكون من الصعب جدا على الإدارة تسويق الاتفاق»، معبرا عن استعداده للمواجهة مع أوباما. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا