• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خلال لقاء الرئيس الناميبي

لبنى القاسمي تؤكد حرص الإمارات على تعزيز العلاقات مع دول إفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد) أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، أن دولة الإمارات تتطلع لتعزيز علاقاتها مع دول القارة الإفريقية، انطلاقاً من علاقات التعاون والشراكة القائمة بين الجانبين في كل المجالات، مؤكدة أن دعم قطاعات التنمية المختلفة في الدول الإفريقية تتصدر أولويات برنامج المساعدات الخارجية الإماراتية، في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بدعم وتلبية تطلعات الشعوب والدول النامية وفي الصدارة منها الدول الإفريقية. كما أكدت معاليها أن العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية ناميبيا، هي علاقات جوهرية قائمة على تعزيز المصالح المتبادلة ودعم جهود التنمية في ناميبيا.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها و الرئيس هيفيكيبوني بوهامبا، رئيس جمهورية ناميبيا، على هامش لقاءات الوفود المشاركة في المؤتمر الثالث لتمويل التنمية، والذي بدء أعماله أمس الأول في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا. وقد أكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي خلال الاجتماع، على أهمية تعزيز علاقات التعاون والشراكة في كل المجالات بين البلدين في ضوء توافر العديد من الفرص وقنوات الشراكة. من جهته أكد رئيس ناميبيا، حرص بلده على تعزيز آليات التعاون والشراكة مع دولة الإمارات في إطار النجاحات التي حققتها دولة الإمارات على صعيد خطط وبرامج التنمية والنهضة التي حققتها دولة الإمارات في ضوء جهود ورؤية قيادتها الرشيدة، وأيضا في ضوء التزامات وإسهامات دولة الإمارات على صعيد دعم قطاعات التنمية الدولية. من جهة أخرى التقت معالي الشيخة لبنى القاسمي على هامش مشاركتها في مؤتمر تمويل التنمية هيلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث تم بحث آليات التعاون والشراكة بين كل من دولة الإمارات والبرنامج في دعم قضايا التنمية الدولية وتبادل المشاورات ووجهات النظر فيما يتعلق بالقضايا الراهنة مع الاتفاق مع تعزيز آليات وقنوات الشراكة خلال الفترة المقبلة.

على صعيد متصل التقت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وناوكو ايشي، الرئيس التنفيذي لهيئة مرفق البيئة العالمي "GEF " حيث تناول اللقاء استعراض أهم الجهود الدولية لدعم قضايا التنمية البيئية المستدامة، والحفاظ على الموارد البيئية في العالم، كما قدم ناوكوا ايشي، عرضاً لمعالي الشيخة لبنى القاسمي عن جهود المرفق باعتباره هيئة دولية ينضوي تحت مظلتها 183 دولة، وتهدف برامجه وخططه لمعالجة القضايا البيئية العالمية ودعم التنمية المستدامة، مشيداً بجهود دولة الإمارات المشرفة وحضورها وإسهاماتها الفاعلة في كل المنتديات والمحافل الدولية الهادفة لدعم قضايا البيئة الدولية، وبالأخص مبادرتها للطاقة المتجددة، ونشرها في الدول النامية، فضلاً عن برامج المساعدات التي توجهها للحفاظ على الحياة الطبيعية والبيئية في العديد من دول العالم. حضر الاجتماعات سلطان محمد الشامسي، الوكيل المساعد لوزارة التنمية والتعاون الدولي، وعلي سعد العميرة، القائم بالأعمال في سفارة الإمارات بإثيوبيا، وعادل الحوسني، مدير إدارة العمليات بصندوق أبوظبي للتنمية، وأريج القرق من وزارة الخارجية.

--

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض