• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في مجلس «خطة دبي 2021» الرمضاني

قيادات نسائية تطالب بتعديل قانون «إجازة الوضع والأمومة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

Amna Alktebi

آمنه الكتبي (دبي)

أوصت قيادات نسائية شاركت في المجلس الرمضاني الخامس لخطة دبي 2021 تحت عنوان «تحقيق التوازن بين تعزيز مشاركة المرأة وزيادة معدل الخصوبة»، والذي نظمته الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي واستضافته الدكتورة حصة لوتاه، في مجلسها الخاص بمنطقة الممزر بدبي بضرورة وجود الساعات المرنة في عمل المرأة، وتطبيق نظام عمل المرأة في المنزل، بالإضافة إلى مراجعة قانون إجازة الوضع والأمومة ومراجعة قانون الموارد البشرية حول العقد المشترك بين الموظفتين.

وناقش المجلس السياسات والتشريعات الحكومية المطلوبة لتحقيق التوازن إلى جانب حاجة انخراط المرأة في سلك العمل على كل المستويات، إلى جانب قيامها بأعباء إضافية متوقعة منها تتعلق بالزواج والإنجاب ورعاية الأطفال وتنشئتهم، والاهتمام بمتطلبات الأسرة بالشكل الذي يتوقع منها بحسب الصورة النمطية للمرأة في المجتمع.

وشاركت في المجلس كل من: الدكتورة رفيعة غباش مؤسس متحف المرأة، والدكتورة موزة القبيسي من وزارة الداخلية، والدكتورة موزة غباش رئيس أمناء جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل، وموزة الشومي مديرة إدارة الطفل في وزارة الشؤون الاجتماعية، وممثلين من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ووسائل الإعلام، وأدارت الجلسة الدكتورة منى البحر رئيس لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة بالمجلس الوطني الاتحادي.

وناقشت الجلسة السياسات والتشريعات الحكومية المطلوبة لتحقيق التوازن بين تعزيز مشاركة المرأة وزيادة معدل الخصوبة، إضافة إلى استعراض أفضل الخصائص الواجب توافرها في بيئة العمل الملائمة للمرأة إذا ما أريد تعزيز مشاركتها، بشكل يحقق متطلباتها ومصلحة العمل على حد سواء.

وقالت الدكتورة منى البحر: إن تجربة الإمارات في تمكين المرأة تعد نموذجاً لكثير من دول المنطقة والعالم ليس فقط لما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات نوعية في المجالات كافة، وإنما لأن هناك تطوراً مستمراً في الدور الذي تقوم به المرأة في المجتمع الإماراتي يؤهلها لتصدر المسؤولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض