• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

القضاء يلغي قانون أردوغان المثير للجدل حول إغلاق مدارس

حزب «الحركة القومية» يرفض المشاركة في أي ائتلاف حكومي في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

أنقرة (وكالات)

أعلن رئيس الوزراء التركي المكلف أحمد داود أوغلو أمس، أن حزب الحركة القومية لن يشارك في حكومة ائتلافية مع حزب العدالة والتنمية الذي فاز في الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من يونيو. والليلة قبل الماضية، ألغت المحكمة الدستورية التركية قانوناً مثيراً للجدل وضعته الحكومة المحافظة ينص على إغلاق المؤسسات التي تدعم التعليم الخاص، ومعظمها تديرها حركة الداعية فتح الله جولن العدو اللدود للرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال داود أوغلو بعد لقائه مع زعيم حزب الحركة القومية (يمين) إن «السيد دولت بهشتلي، أكد أنه لا ينوي المشاركة في الحكومة.. كان واضحاً جداً».

وأضاف أمام الصحفيين «إن الموقف الحالي لحزب الحركة القومية هو ألا يكون ممثلا في الحكومة.. لكننا سنواصل العمل بحيث لا تبقى تركيا بلا حكومة، هذا أمر أساسي».

وبعد شهر على الانتخابات، بدأ داود أوغلو مشاوراته لتشكيل الحكومة أمس الأول، حيث التقى رئيس حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي) كمال كيليتشدار أوغلو، وستتواصل المشاورات اليوم، حيث سيعقد داود أوغلو اجتماعا مع رئيس حزب الشعب الديموقراطي (مناصر للأكراد) صلاح الدين ديميرتاش. وكان حزب الشعب أعلن أنه لا يريد المشاركة في ائتلاف مع حزب العدالة والتنمية.

وبهذين الرفضين، لم يعد أمام حزب العدالة والتنمية إلا تشكيل ائتلاف مع حزب الشعب الجمهوري، بعدما وصف داود أوغلو لقاء الاثنين مع كيليتشدار أوغلو بـ «الصادق للغاية والودي». ولم يستبعد داود أوغلو عقد اجتماع آخر مع بهشتلي «إذا لزم الأمر». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا