• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

سوريا ترفض تقريراً عن التعذيب الممنهج والقتل وتعتبره «مسيساً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

دمشق (وكالات) - رفضت سوريا أمس تقريراً يتحدث عن أعمال تعذيب ممنهج وقتل لحوالي 11 ألف معتقل وقالت إنها محاولة لتقويض جهود السلام في الوقت الذي افتتح مؤتمر «جنيف-2» في مونترو السويسرية، فيما بث التلفزيون السوري خطاب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا في مؤتمر السلام المنعقد في مونترو بسويسرا مع بث صور قدمت على أنها لـ«جرائم إرهابية». وقالت الحكومة السورية أمس إن التقرير المعني محاولة لتقويض جهود السلام.

وكتب مدعون سابقون في محاكم جرائم الحرب التقرير المؤلف من 31 صفحة ونشر الاثنين واستندوا فيه إلى 55 ألف صورة قدمها مصور منشق بالشرطة العسكرية السورية لجثث تم التمثيل بها وتقطيعها ويبدو عليها آثار التعذيب.

لكن وزارة العدل السورية قالت في بيان إن التقرير «مسيس‭‭«‬‬ وإنه «يفتقر إلى الموضوعية والمهنية». وجاء في بيان أصدرته وزارة العدل وبثه التلفزيون السوري أن «صدور التقرير قبل يوم واحد من انعقاد مؤتمر جنيف 2 يدل دلالة قاطعة أن الغاية من نشره سياسية بامتياز، لتقويض الجهود الرامية لإحلال السلام في سوريا.»

وصدر البيان بينما كان رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا يتحدث في افتتاح مؤتمر جنيف 2 للسلام المنعقد في سويسرا. وأشار الجربا في كلمته إلى التقرير ورفع صورة ضحية تعذيب مزعوم.

ولم يذكر التلفزيون اسم الجربا كما لم ينقل تصريحاته في الشريط الإخباري الذي بثه كما فعل بالنسبة لمداخلات الآخرين أثناء المؤتمر الذي افتتح أمس. وترك الشريط مع تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي ألقى كلمته قبل الجربا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا