• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أيام معدودات

زكاة الفطر.. طهرة للصائم وطعمة للمساكين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

أحمد محمد (القاهرة)

زكاة الفطر تأتي في خاتمة عبادة عظيمة، وهي صيام رمضان فتكون متممة لها بالأجر ومكفرة لما وقع في هذا الشهر من التقصير والأخطاء، طهرة للصائم من اللغو والرفث والمخالفة، جبر ما قد يكون حصل من الصائم، ليكمل صومه، وهذا من فضل الله على عبده المؤمن، حيث يشرع له ما يطهره ويجبر النقص الذي يقع في عبادته.

قال الإمام وكيع: زكاة الفطر لشهر رمضان كسجدتي السهو للصلاة، تجبر نقصان الصوم كما يجبر السجود نقصان الصلاة.

صدقة البدن

وهي إغناء الفقراء في يوم سرور المسلمين، فلا يليق بالأغنياء، أن يفرحوا ويسروا، ويلبسوا جديد الثياب، ويأكلوا لذيذ الطعام، وبعض إخوانهم يتضورون من الجوع، ويلبسون رديء الثياب، لما في ذلك من حسرة نفوسهم، وانكسار قلوبهم.

وهي زكاة للبدن، حيث أبقاه الله تعالى عاماً من الأعوام، وأنعم عليه بالبقاء وأضيفت إلى الفطر لكونها تجب به، وهي صدقة البدن والنفس مأخوذة من الفطرة التي هي أصل الخلقة، وتجب على الأبدان فهي زكاة بدنية لا مالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا