• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

ماذا يقرأون الآن

الدكتور أحمد كريمة: خلط السياسة بالدين أفرز التطرف والغلو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

حسام محمد (القاهرة)

واحد من أبرز الذين وقفوا بالمرصاد لجماعات العنف التي تسترت بالدين وحاولت ممارسة السياسة تحت ستار أنهم يطبقون شرع الله، وهو يؤكد دوماً أن خلط الدين بالسياسة يخلق التطرف والغلو الذي يقود أصحابه لممارسة العنف والجرائم الإرهابية، هو الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر، والذي يقول إن كتاب المستشار الدكتور محمد الدمرداش «الإسلام السياسي من عام الجماعة إلى حكم الجماعة» استوقفه بشدة لأنه تناول قضية من أهم قضايا العصر وهي خطورة الخلط بين الدين والسياسة.

صعود وهبوط

يضيف: الكتاب يناقش تاريخ الخلط بين السياسة والإسلام كدين منذ صدر الإسلام وحتى صعود وهبوط جماعة الإخوان في كثير من المجتمعات العربية والإسلامية، حيث يوضح أنه بين عام الجماعة وتولي الجماعة حدثت أحداث جسام واختلفت البلدان والتوجهات وظل الهدف واحداً وهو الصراع على السلطة وتحت ستار الدين تم تقنين الفتن وطارت الرؤوس وهدمت المساجد ودور العبادة وانتهكت الحرمات وصار الحرام حلالاً والحلال حراماً وصـار سفك الدماء وسيلة لتوكيد الإيمان، حتى وصلنا إلى اليوم الذي صار الرويبضة يفتي بشرعية جهاد النكاح وكل هذا يتم تحت زعم أنهم يحاولون إقامة الدولة التي أقامها النبي والخلفاء الراشدون من بعده.

أمر التوحيد

ويوضح المؤلف في بداية كتابه كيف مارس النبي السياسة وكيف أن الرسول الذي كان يوحى إليه أقام دولته محافظاً على العلاقة الجيدة مع التجمعات العربية التي كانت تحيط بالدولة الإسلامية وعلاقـته بالتجمعات العربية المسلمة التي كانت قائمة في عهده وتضمنت البيعة التي أخذها من المسلمين: الالتزام بالطاعة للنبي صلى الله عليه وسلم في المعروف فلم تكن بذلك بيعة مطلقة أو خضوعاً من طرف واحد لحكم فــرد مُطلَق ولم يكن الرسول يهتم بفرض سلطته السياسية على القبائل العربية التي كانت تدخل في الإسلام بقدر ما كان يهمه ويشغله أمر التوحيد والصلاة والزكاة وتثبيت دعائم الدين الحنيف وكذلك لم يفرض شكلاً للحكم أو الحكومة على من اتبعه، بل ترك أمور الدنيا يصرّفها كل مجتمع حسب حاجاته وظروفه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا