• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اختتام برنامج موائد رمضانية لـ«خليفة الإنسانية» في ساحات الأقصى المبارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

القدس (وام)- اختتمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الليلة قبل الماضية برنامجا لنشر الموائد الرمضانية في ساحات المسجد الأقصى المبارك. ولقي البرنامج الذي تم تنفيذه خلال الأيام العشر الأواخر من رمضان إقبالا وزحاما شديدين نظرا لتواجد مئات الالاف من المصلين الصائمين في المسجد الأقصى في هذه الأيام ولتميز وجبة المؤسسة بعناصر غذائية رئيسية فضلها الصائمون عن غيرها. وقال مصدر مسؤول بمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية: إن هذه الموائد التي خصت بها المؤسسة المسجد الأقصى المبارك بلغ عددها نحو عشرة آلاف وجبة وأن التقارير الواردة من ساحات الأقصى تشير إلى إقبال كبير من الصائمين عليها. وذكر أن برنامج مؤسسة خليفة الرمضاني في الأراضي الفلسطينية جعل القدس والمسجد الأقصى له الأولوية، حيث للمدينة المقدسة اهتمام كبير من القيادة الرشيدة للدولة، لذلك يتم تقديم المساعدة لأهلها لتثبيتهم على أرضهم وتمكنهم من اجتياز الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها. وقال مدير الأوقاف في القدس الشيخ عزام الخطيب: إن موائد مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية كانت متميزة من حيث الإقبال الشديد عليها، وقد تم تسهيل دخول السيارات التي تحمل وجبات المؤسسة وتم تخصيص أماكن يشتد فيها الزحام وهي المنطقة الواقعة بين قبة الصخرة المشرفة والمسجد الأقصى. وعبر الشيخ عزام الخطيب عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على هذه اللفتة الإنسانية التي تساهم في سد حاجات أهل القدس والمصلين الصائمين في الأقصى هذه الأيام. وقال مشرفون على تنظيم الموائد الرمضانية في المسجد الاقصى: إن الوجبات التي كانت توزع على الصائمين أو التي توضع في مائدة رمضانية كانت تنفد بمجرد وصولها إلى الساحات الرئيسية وقد تم زيادة عدد الوجبات يوميا لمواجهة الإقبال الكبير من جانب الصائمين والمعتكفين الذين يأتون بالآلاف إلى المسجد الأقصى في العشر الأواخر من رمضان. وعبر كثير من الصائمين عن اعتزازهم بقيادة الإمارات وبشعبها على هذه اللفتات الانسانية التي تتميز بها.. وقال أحدهم إن وجبات مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية كاملة من حيث المواد الغذائية الأساسية وتكفي لشخصين على الأقل، مشيرا إلى أنه وأسرته يفطر يوميا على مائدة إماراتية متميزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض