• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

يسعى لرعاية الموهوبين ضمن «فن أبوظبي»

«ستوديو الفنون».. مساحة إبداع بمنارة السعديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

كان الأطفال على موعد مع الإبداع والفن طيلة أربعة أيام خلال «فن أبوظبي 2017» بمنارة السعديات، حيث وجدوا أنفسهم على تماس مع مزيج من الفنون المعاصرة والأدائية تحت سقف واحد ضمن «ستوديو الفنون» الذي جمع بفرادة جميع الفنون، في تناغم تام.

وأتاح «فن أبوظبي» في دورته التاسعة للأطفال وعائلاتهم مساحة واسعة للاستمتاع بالأنشطة الفنية، وأفسح لهم المجال للمساهمة في إنتاج أعمال شخصية مستوحاة من نبع العالمية المعروض في الأروقة، لتسهم هذه الفعالية في إطلاق المواهب الكامنة وتؤسس جيلا متذوقاً للفن قادراً على قراءة اللوحات والأعمال التي تزخر بها الفضاءات الفنية في الدولة.

ويشكل «ستوديو الفنون» الذي سيبقى صرحاً قائماً طوال السنة دون انقطاع، حيث يستقبل مئات الأطفال يومياً من التاسعة صباحاً إلى التاسعة مساء، نقطة انطلاق لأعمال فنية شخصية أخرى والاستفادة من دورات تخصصية للصغار والناشئين.

اكتشاف المواهب

إلى ذلك، قالت رانية ناصر مديرة التعليم بـ«ستوديو الفنون»، إن هذه المساحة الفنية التفاعلية الدائمة بمنارة السعديات، يصاحبها برنامج فعاليات الفنون المستوحاة من معرض «فن أبوظبي»، وهي مصممة خصيصاً للأطفال للصغار والمراهقين، مؤكدة أنه سيعمل على اكتشاف المواهب ورعايتها ثقافياً وفنياً من خلال التأكيد على تعميق الأهمية المعرفية والإبداع، وذلك عبر دورات تنموية تسمح بإضافة هذا الجانب لحياة أجيالنا، إلى جانب الحضور في الدورات التخصصية على أيد مدربين مهرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا