• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

المجلس رفع مذكرة لإعداد قانون الطفولة المبكرة منذ الولادة حتى 6 سنوات

عبدالله بن زايد يترأس اجتماع مجلس التعليم والموارد البشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

ترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية أمس الأول، في أبوظبي الاجتماع السابع عشر للمجلس بعد إعادة تشكيله استناداً إلى التعديل الوزاري الأخير.وشهد المجلس تعيين أعضاء جدد كممثلين لجهات اتحادية محل أعضاء سابقين من ذات المؤسسة المعنية بالإضافة إلى تعيين أعضاء جدد يمثلون جهات اتحادية جديدة تنضم للمجلس.

وضمت قائمة الجهات الاتحادية التي شملتها التغييرات وزارة الموارد البشرية والتوطين ووزارة تنمية المجتمع والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بممثليها الجدد وهم معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة بالإضافة إلى تعيين أعضاء جدد، وهم معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة.

وقدم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية، خالص شكره للأعضاء السابقين، وهم معالي صقر بن غباش سعيد غباش ومعالي نجلاء بنت محمد العور ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس على جهودهم الملموسة في الإنجازات التي حققها المجلس منذ إنشائه مؤكداً أن المرحلة المقبلة ستحمل المزيد من الإنجازات والمشاريع الوطنية الفاعلة للمجلس.

ونظراً لارتباط آليات عمل المجلس بشكل وثيق وانعكاسها على كل مرحلة من مراحل حياة الفرد من التعليم المبكر وحتى سوق العمل مروراً بالتعليم العام والعالي، أصدر مجلس التعليم والموارد البشرية حزمة من التوصيات خلال المرحلة الماضية.ومن أبرز هذه التوصيات رفع مذكرة لإعداد قانون الطفولة المبكرة منذ الولادة حتى ست سنوات، حيث يعد هذا القانون مهما للغاية لما فيه من استثمار لمرحلة الطفولة المبكرة الأمر الذي يعود على الدول بفوائد عديدة فبرامج التربية والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة تمنع حدوث أي فجوات في تطور الأطفال فدراسات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) تشير إلى أن الأطفال الذين يحصلون على التعليم المبكر يتفوقون على أقرانهم في التقييمات الدولية في الرياضيات كما أظهرت الدراسات أن التحاق الأطفال ببرامج التعليم المبكر تعزز من فرصهم في التخرج من المرحلة الثانوية.

كما أوصى المجلس بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم - شؤون التعليم العام من أجل تعميم مفهوم المدرسة المجتمعية على جميع مدارس الدولة، حيث صممت هذه المدارس بناءً على مبدأ التلاحم المجتمعي والتماسك الأسري الراسخ في دولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا