• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إسرائيل تضع سواتر ترابية شرق خانيونس وتبدي استعدادها لحوار اقتصادي مع «السلطة» لا يشمل الاستيطان

يعالون: لن نعقد صفقة أسرى مع «حماس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يوليو 2015

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين، وكالات (عواصم)

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون أن بلاده لن تعقد صفقة مع «حماس» لتبادل الأسرى مقابل الإفراج عن المواطنين الإسرائيليين اللذين تحتجزهما الحركة في قطاع غزة.

وأوضح أن إسرائيل تطالب «حماس» بالإفراج عن الإسرائيليين المحتجزين بدون شروط، منوهاً بأنهما يعانيان اضطرابات نفسية ودخلا القطاع بمحض إرادتهما. وأشار وزير الدفاع إلى أن إسرائيل حاولت إطلاق سراح مواطنيها بوسائل مختلفة في ظل تعتيم إعلامي. وكان محمود الزهار عضو المكتب السياسي لـ «حماس» أعلن الخميس الماضي أن حركته مستعدة لتقديم معلومات حول المفقودين الإسرائيليين في القطاع مقابل الإفراج عن محرري صفقة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم.

من جهته، قال أسامة حمدان رئيس دائرة العلاقات الخارجية بحركة «حماس»، أن حركته لن تخوض في مسألة أرقام وأعداد جنود الاحتلال المأسورين لديها، مشيراً إلى أن الجانب الإسرائيلي أنكر وجود أسرى له في البداية. وأضاف أن أطرافًا دولية جاءت وعرضت وساطتها بهذا الشأن، ودارت معها أحاديث مختلفة، في محاولة من الجانب الإسرائيلي للتذاكي من أجل الحصول على أي معلومة.

وحدد شروط «حماس» للدخول في أي مفاوضات حول الجنود المفقودين مشيراً إلى ضرورة اعتراف الاحتلال بعدد جنوده بشكل دقيق والاستعداد لمثل هذه المفاوضات وتقديم إشارة واضحة على احترامه والتزامه باتفاق الصفقة السابقة بإطلاق سراح جميع الأسرى الذين تم اعتقالهم من محرري صفقة «وفاء الأحرار».

من جهة أخرى، أبلغت حكومة الاحتلال الاتحاد الأوروبي بأنها توافق على بدء محادثات مع الاتحاد حول الوضع في الضفة الغربية وقطاع غزة على أن يتركز حول تحسين الوضع الاقتصادي فيهما لكنها رفضت أن يجري البحث حول الاستيطان. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا