• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

«التعادل الثالث» يحيل أوراق التأهل إلى الجولة المقبلة

رودولفو: الوصل وشباب الأهلي لا يستحقان الفوز!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 نوفمبر 2017

معتصم عبدالله (دبي)

أحال التعادل الإيجابي، لقمة المجموعة الثانية لكأس الخليج العربي، بين الوصل وشباب الأهلي دبي، أوراق المنافسة على التأهل لربع النهائي إلى الجولة المقبلة 14 و15 ديسمبر، بعدما حرم «الفرسان الثلاثة» مضيفه «الإمبراطور» من الصعود المبكر، في حوار «التعادل الثالث» في المواجهات التكتيكية بين الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل، والروماني كوزمين مدرب شباب الأهلي، والذي قاد الأهلي في الموسم الماضي في مباراتي التعادل من دون أهداف أمام الوصل في الدوري.

وأبقت نتائج الجولة الثالثة بشكل عام على حظوظ الفرق ال12 باقية في سباق التأهل إلى دور الثمانية، خلال الجولتين المقبلتين، في الوقت الذي عزز فيه الوصل الذي حافظ على سجله خالياً من الخسارة خلال الموسم الحالي صدارته لترتيب المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط، مقابل 3 نقاط لشباب الأهلي دبي، ليحتل المركز الرابع في المجموعة ذاتها.

ووصف رودولفو، نتيجة المباراة أمام شباب الأهلي بالعادلة، مشيراً إلى أن طرفي اللقاء لم يقدما ما يستحقان عليه الفوز، وقال: الفريقان تقاسما السيطرة على الشوطين، واتسم أداء اللاعبين بالاستعجال خاصة على مستوى فريقي، وأعتقد أن توقيت هدف التعادل الثاني للمنافس حرمنا من إيجاد الوقت للتسجيل.

في المقابل، عبر الروماني كوزمين عن سعادته لأداء لاعبيه «البدلاء» والروح القتالية في الملعب، الأمر الذي يوحي بمستقبل جيد لشباب الأهلي، وقال: واجهنا منافساً صعباً، وحاولنا اللعب من أجل الفوز، قبل أن نستقبل هدفاً أول من ركلة جزاء، أشك في صحتها، والثاني من ركلة ركنية، لافتاً إلى أن ركلة الجزاء المحتسبة على فريقه تجدد حالات الاستفهام على أداء الحكام.وأثنى كوزمين على أداء الكوري شانج موون، رغم غياب الحوار بين اللاعب والجهاز الفني، إضافة إلى بقية زملائه بحكم «عامل اللغة»، ولفت إلى أن استبداله للمهاجم البرازيلي لوفانور في الشوط الأول، جاء بسبب شكوى الأخير من إصابة بتمدد في العضلة، وقال: ننتظر نتيجة الفحص الطبي، ولكن علينا البحث عن حلول جديد. وطالب عبد المجيد حسين مشرف الكرة بفريق شباب الأهلي دبي، جمهور الوصل حماية مكتسباته الكبيرة من تصرفات بعض الجماهير الخارجة، وأوضح: الكل يدرك قيمة جمهور الوصل، وهو يستحق الشكر على مبادرته الأخيرة وتمنياته بعاجل الشفاء لشقيق الكابتن ماجد حسن، ولكن في المقابل أتمنى أن يحافظ الجمهور على مكتسباته أمام فئة قليلة، تعمدت الهتافات العنصرية في وجه السنغالي ماكيتي ديوب مهاجم شباب الأهلي.

ماجد حسن: شكراً لـ «الفهود»

دبي (الاتحاد)

تفاعل ماجد حسن لاعب وسط شباب الأهلي دبي، مع لافتة جمهور الوصل في الشوط الثاني لمباراة أمس الأول، والتي تمنت من خلالها الشفاء العاجل لأحمد الأحمدي شقيق ماجد حسن، والذي يرقد طريح الفراش بالمستشفى منذ فترة، وقال ماجد الذي وُجد في مدرجات ملعب زعبيل: حضرت من المستشفى، إلى الملعب في وقت متأخر، بعد الاطمئنان على صحة شقيقي، وفوجئت بلافتة جمهور «الإمبراطور»، أعتقد أنها لفتة وبادرة طيبة وغير مستغربة من جمهور «الأصفر»، وأتمنى الدعاء لشقيقي بعاجل الشفاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا