• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

عبر مشاهد حية وعروض فنية للزوار

«اللوفر أبوظبي».. يسافر بحضارات العالم إلى المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 نوفمبر 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

وسط أجواء مشبعة بروح الفن في غمار افتتاح معرض اللوفر أبوظبي، كان الزوار يتوافدون على جزيرة السعديات للمشاركة في البرامج والفعاليات المصاحبة التي طرحت تجربة غنية ممتزجة بمشاهدة أعمال فنية وتحف من القارات كافة والعصور المختلفة، مع الكثير من الفنون الاستعراضية والعروض الحية التي جمعت شعوب العالم تحت سقف الفن والجمال، ومن اللافت أن الزوار كانوا يتفاعلون مع سلسلة من الأعمال الفنية الموجودة داخل صالات العرض من تماثيل وقطع من المملكة السومرية الحديثة والحضارة المصرية والإمبراطوريات والأديان العالمية وما يعبر عن أوصاف الكون والعالم من منظور جديد حتى تحديات الحداثة، وكان يتخلل هذه الصالات عروض حية للجمهور تمثلت في الأداء التعبيري المفاجئ لفرقة «لوسيندا تشايلدز» والعيّالة الإماراتية وأقنعة الدعون الأفريقية.

روح التسامح

فور الدخول إلى صالات عرض متحف اللوفر أبوظبي، يلتف الجمهور حول الإطارات الزجاجية التي تحتوي على العديد من القطع الأثرية والمنحوتات الفنية التي تعبر عن العصور السابقة في مختلف الحياة التي عاصرها الإنسان آنذاك، لكن أهم ما يحكمها هو هذا التدفق الفني الذي جذب أنظار الزوار وجعلهم ينظرون بتمعن إلى هذه القطع التي جسّدت المعاني الرفيعة للفن ووحّدت الشعوب حول روح التسامح، ورصد الحقب التاريخية التي مثّلت جزءاً مهماً من حياة وتاريخ الإنسان.

ومن ضمن الزوار الذين انبهروا بهذا الحدث التاريخي، الدكتور ستيفن جويبر، ألماني يعيش في أبوظبي، والذي كان يجوب صالات العرض للاستمتاع بالمشاهد الحيّة للقطع الأثرية في مختلف العصور والأزمان، حيث توقف عند تمثال حجري على الطراز اليوناني من الحضارة الفينيقية. ويذكر أنه منذ انطلاق هذا الحدث وهو يترقب الوقت الذي يذهب فيه إلى متحف اللوفر أبوظبي، كي يتعرف على ما يحتويه من قطع أثرية ومنحوتات وأشكال فنية، خصوصاً أنه من عشاق الفنون القديمة ولديه هواية قديمة في زيارة المتاحف في الكثير من دول العالم. مشيداً بهذه التجربة التي تحتضنها العاصمة أبوظبي وترسخها دولة الإمارات التي أعطت الكثير من الأمثلة على أن روح التسامح هي التي يجب أن تسود في هذا العالم الذي تمزقه الصراعات، لافتاً إلى أنه عاش في أتون تجربة فريدة من نوعها ولم يكن يصدق أن هذا المتحف يحتوي على كل هذه الكنوز التي تؤكد منجز الإنسان عبر العصور.

فرس النهر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا